بومبيو يدافع عن إقالة المفتش العام لوزارة الخارجية الأميركية

وزير الخارجية مايك بومبيو. (الإنترنت)

 دافع وزير الخارجية مايك بومبيو الأربعاء عن توصيته بإقالة المفتش العام لوزارة الخارجية قائلا إنه كان يتعين عليه فعل ذلك من قبل، كما رفض مزاعم أن الانتقام السياسي هو الدافع لاتخاذ القرار.

وخلال مؤتمر صحفي امتنع بومبيو عن شرح أسباب إقالة ستيف لينيك الذي قال مساعدون بالكونغرس إنه كان يحقق في شبهة إساءة بومبيو لأحد الموظفين المعينين بأموال دافعي الضرائب باستغلاله في مهام شخصية له ولزوجته مثل تمشية كلبهما، بحسب «رويترز».

ترامب يقيل مفتشا في وزارة الخارجية الأميركية كان يجري تحقيقا بشأن بومبيو

وقال «في هذه الحالة، أوصيت الرئيس بإنهاء عمل ستيف لينيك. صراحة، كان يجب أن أفعل ذلك من قبل»، مضيفا أنه لم يكن يعلم بأي تحقيقات يجريها مكتب لينيك.

وقال «هناك مزاعم بأن هذا عمل انتقامي عن تحقيق ما كان يباشره مكتب المفتش العام. خطأ تماما. لست مطلعا على التحقيقات التي يجريها مكتب المفتش العام».

بومبيو يتهم إيران بـ«بث الرعب» رغم تفشي «كورونا»

وقال السيناتور بوب مينينديز من الحزب الديمقراطي وعضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ التي يهيمن عليها الجمهوريون إن لينيك كان يحقق في إعلان الرئيس دونالد ترامب حالة الطوارئ العام الماضي لإفساح المجال أمام بيع معدات عسكرية بقيمة ثمانية مليارات دولار معظمها للسعودية، وذلك تجنبا لمراجعة الكونغرس للمبيعات.

وقال بومبيو ردا على المزاعم «هراء» قبل أن يعاود مهاجمة مينينديز قائلا «كل هذا يأتي من مكتب السيناتور مينينديز».

المزيد من بوابة الوسط