إيران تسجل 2100 إصابة جديدة بـ«كوفيد-19»

إيراني يرش معقمات على أيدي أشخاص في طهران، 4 مارس 2020. (أ ف ب)

لم تسجل إيران، الثلاثاء، أي وفيات جديدة بفيروس «كورونا المستجد» في نحو ثلث محافظاتها خلال الساعات الـ24 الأخيرة، لكنها قالت إنها سجلت أكثر من 2100 إصابة جديدة في أنحاء البلاد.

وانتشر الفيروس سريعا في جميع المحافظات الإيرانية البالغ عددها 31 بعد فترة وجيزة من الإعلان عن الحالات الأولى في البلاد مع وفاة شخصين في مدينة قم المقدسة قبل ثلاثة أشهر.

إيران تعلن الدخول في مرحلة «تراجع» تفشي الوباء رغم ازدياد الإصابات

وقال الناطق باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور إنّ «عشر محافظات لم تسجل أي حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية وست محافظات أخرى سجلت واحدة» في كل منها. وقال إن محافظة خوزستان في جنوب غرب البلاد لا تزال تصنف باللون «الأحمر»، أي أنها الأكثر خطورة في البلاد لجهة «كورونا».

وقال جهانبور في مؤتمر صحفي متلفز إن الوضع «مستقر» في معظم المحافظات الأخرى. وأضاف أن خوزستان هي المقاطعة الوحيدة التي لا تزال مصنفة على أنها حمراء. وكان المسؤول حذر في الأيام السابقة من تدهور الوضع في محافظات لورستان وشمال خراسان وكرمان وسيستان وبلوشستان وكرمانشاه.

إيران تسجل أدنى حصيلة وفيات بـ«كوفيد-19» منذ 7 مارس

والثلاثاء، قال إن 62 وفاة في الساعات الـ24 الماضية رفعت إجمالي الوفيات في البلاد إلى 7199 حالة وفاة. وأضاف أنه تم تأكيد 2111 إصابة جديدة خلال الفترة ذاتها، مما رفع إجمالي عدد الإصابات إلى 124603 حالة.

وأوضح أنّ أكثر من 97170 شخصا من المصابين بالمستشفيات تعافوا وخرجوا. ويشكك خبراء ومسؤولون في إيران وخارجها بالأرقام الرسمية للإصابات والوفيات بـ«كوفيد-19» ويعتبرون أنها أقل من تلك الفعلية.

المزيد من بوابة الوسط