وفاة طيار إثر تحطم طائرة عروض جوية في كندا

الحريق الذي نتج عن تحطم طائرة عروض جوية تابعة لسلاح الجو الكندي، 17 مايو 2020 (الإنرتنت)

تحطمت طائرة مخصصة للعروض الجوية تابعة لسلاح الجو الكندي في بريتيش كولومبيا، أمس الأحد، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة آخر خلال عملية كانت تهدف إلى رفع معنويات السكان خلال جائحة كورونا، وفقًا للجيش الكندي.

وغردت القوات الجوية الكندية الملكية ليل الأحد: «بحزن شديد نعلن وفاة أحد أفراد فريق (سي إف سنو بيردز) وإصابة آخر بجروح خطرة»، إلا أن حالته مستقرة، حسب وكالة «فرانس برس».

وفي وقت سابق بعد ظهر الأحد، أفادت القوات الجوية الملكية الكندية بأن طائرة تابعة لها تحطمت قرب كاملوبس في مقاطعة بريتيش كولومبيا (غرب) على مسافة نحو 450 كيلومترًا شرق فانكوفر.

وتحطمت الطائرة بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار كاملوبس، إلى جانب طائرة أخرى، وهبطت أمام أحد المنازل. وأظهرت صور نشرتها صحيفة «كاملوبس ذيس ويك» الأسبوعية المحلية، حطام الطائرة وهو يحترق قرب أحد المنازل الذي اشتعلت فيه النيران جزئيًّا.

ونشر موقع صحيفة «لا بريس» في كيبيك مقطع فيديو التقطه أحد الشهود يظهر الطائرتين عند إقلاعهما.

وقد أقلع أحد الطيارين بسرعة قبل القيام باستدارة والتعرض لانفجار أدى إلى تحطم طائرته، إلا أن فردًا من الطاقم نجح بالخروج من الطائرة بواسطة تقنية القذف والهبوط على سطح أحد المنازل بمظلته، وفقًا للصور.

وكان من المقرر أن تحلّق الطائرتان فوق بريتيش كولومبيا، أمس الأحد، كجزء من جولة «أوبيريشن إنسبيريشن» التي أطلقت في وقت سابق من هذا الشهر تكريمًا لجهود الكنديين في مواجهة وباء كورونا المستجد.

وبدأ فريق «سنو بيردز» الذي يتكون من تسع طائرات، تترك دخانًا أبيض في السماء، جولتها في نوفا سكوشا، في إطار مهمتها تنفيذ عروض جوية فوق المدن الرئيسية في البلاد على ارتفاع منخفض ومن الشرق إلى الغرب.

المزيد من بوابة الوسط