الفخفاخ: تونس تحتاج 5 مليارات يورو لميزانية 2020

رئيس الحكومة التونسي المكلف، إلياس الفخفاخ. (أرشيفية: الإنترنت)

ذكر رئيس الحكومة التونسي إلياس الفخفاخ، الثلاثاء، أن بلاده في حاجة إلى خمسة مليارات يورو إضافية لموازنة العام 2020، بينما يواجه الاقتصاد أسوأ أزمة له منذ استقلال البلاد في العام 1956 بسبب جائحة «كورونا».

وأوضح الفخفاخ في حوار بثه تلفزيون «فرانس 24»: «قدَّر قانون المالية تمويلات خارجية بـ8 مليارات دينار، أكثر بقليل من 2.5 مليار يورو، وأظن أن هذا الرقم سيتضاعف على الأقل»،  وتابع: «نحن بصدد مناقشة كل الحلول المتاحة وطنيًّا ودوليًّا»، وفق «فرانس برس».

تونس تسجل صفر إصابات بـ«كورونا» لأول مرة

وأقر قانون المالية موازنة عامة للعام الحالي في حدود 47 مليار دينار (15 مليار يورو) خُمس تمويلها من الخارج.

وخصص الاتحاد الأوروبي، في نهاية مارس، هبة مالية لتونس قيمتها 250 مليون يورو، كما منح صندوق النقد الدولي قرضًا طارئًا للبلاد بقيمة 745 مليون دولار. ومن المتوقع أن يتراجع الناتج الداخلي الخام  بنسبة 4.3% في العام 2020 وهو الأسوأ منذ 1956.

وأضاف الفخفاخ: «يمكن أن نمر إلى الأسوأ، كل ذلك مرتبط باستئناف» عجلة الاقتصاد العالمي. أثر الحجر العام في البلاد على قطاع السياحة الذي يمثل مصدرًا مهمًّا للعملة الصعبة للاقتصاد التونسي.

الفخفاخ: تونس في مرحلة الذروة لانتشار فيروس «كورونا»»

وبدأت تونس منذ الرابع من مايو برفع قيود الإغلاق التام تدريجيًّا، التي شُددت منذ منتصف مارس الفائت، كما لم تسجل البلاد منذ يومين إصابات جديدة بفيروس «كوفيد-19».

وأكد الفخفاخ: «نستمتع بذلك... ولكن نبقى متيقظين». واستقر عدد الإصابات في حدود 1032، بينما ارتفع عدد المتعافين إلى 727 حالة. وتوفي جرّاء الجائحة 45 شخصًا.

 

المزيد من بوابة الوسط