مقتل 20 قرويا في سلسلة هجمات غرب النيجر

قوات تابعة للجيش النيجرى. (أرشيفية: الإنترنت)

قُتل 20 شخصا، السبت، خلال هجوم على ثلاث قرى نيجرية تقع في منطقة تيلابيري غرب البلاد، وفق ما أفاد حاكم المنطقة القريبة من الحدود مع مالي  تيجاني إبراهيم كاتيلا.

وقال إبراهيم كاتيلا إن المعتدين «مجرمون مسلحون جاءوا على متن عدة دراجات نارية حوالي الساعة 17,30 (16,30 ت.غ)، وهاجموا السكان في ثلاث قرى وقتلوا 20 شخصا»، بحسب «فرانس برس».

رئيس النيجر يشكو من إنفاق 17% من موازنة الدولة على الأمن بسبب الوضع الليبي

وقام المهاجمون المجهولون بـ«اقتحام محال لسرقة الحبوب وسطوا على ماشية قبل أن يتوجهوا شمالا» في اتجاه مالي. ووفق مصدر محلي، تقع القرى الثلاث في بلدية أنزورو التي تبعد حوالي 50 كلم عن مدينة تيلابيري التي تقع في منطقة استراتيجية تلتقي فيها حدود النيجر ومالي وبوركينا فاسو.

ولمكافحة «المتطرفين» الناشطين في المنطقة، منعت السلطات في يناير استعمال الدراجات النارية وأغلقت بعض الأسواق «التي يشتري منها الإرهابيون المحروقات والحبوب»، وفق ما أفاد حاكم المنطقة. وستمدد الحكومة حالة الطوارئ السارية في المنطقة منذ 2017.

«معركة طاحنة» بين الجيش و«إرهابيين» في النيجر

ووفق حصيلة رسمية، قتل 174 عسكريا في ثلاث هجمات بالمنطقة منذ ديسمبر 2019، تبنى جميعها تنظيم «داعش». وفي مارس، نفذ الجيشان المالي والنيجري وقوة برخان الفرنسية عملية على نطاق غير مسبوق على الحدود بين مالي والنيجر، شارك فيها نحو خمسة آلاف عنصر، وأدت إلى «تحييد عدد كبير من الإرهابيين»، وفق ما أعلنت رئاسة الأركان الفرنسية.

وأدى العنف «المسلح»، المتداخل في أحيان كثيرة مع صراعات أهلية، إلى مقتل نحو أربعة آلاف شخص العام 2019 في بوركينا فاسو ومالي والنيجر، وفق الأمم المتحدة.