البيت الأبيض يبحث تقديم المزيد من الحوافز لمواجهة «كورونا»

وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين. (الإنترنت)

قال مسؤولون الأحد إن البيت الأبيض بدأ محادثات غير رسمية مع الجمهوريين والديمقراطيين في الكونغرس بشأن الخطوات المقبلة الخاصة بتشريع يهدف لتخفيف تداعيات فيروس كورونا، لكنهم شددوا على أن أي أموال اتحادية جديدة ستأتي بشروط.

وأبلغ وزير الخزانة ستيفن منوتشين شبكة «فوكس نيوز» بأنه يُجري مناقشات مع مشرعين من كلا الحزبين لفهم مخاوفهم المتعلقة بميزانيات الولايات لكنه قال إن البيت الأبيض لا يريد التعجل في إقرار مشروع قانون آخر للإنقاذ المالي، وفق «رويترز».

البيت الأبيض يتراجع: ترامب سيعقد المؤتمر الصحفي اليومي حول وباء «كورونا»

ومنذ أوائل مارس، أقر الكونغرس مشروعات قوانين بتخصيص ثلاثة تريليونات دولار لمكافحة جائحة فيروس كورونا منها أموال للأفراد والشركات لتخفيف تداعيات الجائحة على الاقتصاد الذي شهد وصول معدل البطالة إلى 14.7 في المئة في أبريل.

وقال منوتشين «نريد فقط التأكد، قبل أن نعود وننفق بضعة تريليونات أخرى من أموال دافعي الضرائب، من أننا نقوم بذلك بحذر». وأضاف «كنا واضحين في أننا لن نُقدم على أي إجراء فقط من أجل إنقاذ ولايات تمت إدارتها بشكل سيئ».

البيت الأبيض: اجتماع لمجموعة السبع عبر الفيديو لبحث التصدي لفيروس «كورونا»

وهدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب في السابق بحجب المزيد من أموال الإغاثة من فيروس «كورونا» عن الولايات التي تحُد من التعاون مع سلطات الهجرة الاتحادية. وقال مستشارون الأسبوع الماضي إن البيت الأبيض لن يفكر في تشريع لحوافز جديدة خلال الشهر الجاري.

ويضغط الديمقراطيون، الذين يسيطرون على مجلس النواب، من أجل التصويت في أقرب وقت هذا الأسبوع على مشروع قانون إنقاذ ضخم آخر من شأنه أن يشمل المزيد من الأموال لصالح حكومات الولايات والحكومات المحلية وإجراء فحوص فيروس «كورونا» ولخدمة البريد الأميركية.