389 وفاة إضافية بـ«كورونا» في فرنسا والحصيلة ترتفع إلى 22245

صورة تعبيرية عن فيروس «كورونا المستجد».

قال مدير عام الصحة الفرنسية، جيروم سالومون، الجمعة، إن فيروس «كورونا المستجد» تسبب في وفاة 22245 شخصًا في البلاد منذ بداية مارس، مع تسجيل 389 وفاة إضافية في غضون 24 ساعة، لكن عدد مرضى العناية المركزة يتراجع منذ 16 يومًا.

وأضاف سالومون في تصريحه اليومي للصحفيين إن الوباء تسبب بوفاة 13852 شخصًا في المستشفيات، بزيادة 305 وفيات خلال 24 ساعة، و8393 وفاة في دور رعاية المسنين والمؤسسات الطبية والاجتماعية الأخرى بزيادة 84 وفاة عن الأمس، حسب وكالة «فرانس برس».