الكرملين يحذر من إطلاق المزاعم بشأن «الأصل الصناعي» لفيروس «كورونا»

 حذر الكرملين من إطلاق المزاعم بشأن الأصل الصناعي لفيروس «كورونا»، ووصفها بأنها غير جائزة، مشيرا إلى أن مثل هذه المزاعم لا تستند إلى أي دليل علمي.

جاء ذلك في معرض رد الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بسكوف، الأربعاء، على سؤال صحفي عن الاتهامات التي توجهها بعض الدول للصين بتصنيع الفيروس الفتاك مخبريا، بحسب «روسيا اليوم».

«الصحة العالمية»: مصدر «كورونا» المفترض هو الخفافيش

وقال بيسكوف: «في ظل النقص في المعلومات المؤكدة والمتحقق منها بشكل علمي.. نعتبر أن إطلاق اتهامات لا تستند إلى دليل لأي طرف أمر مرفوض وغير جائز».

وتابع: «كل مرة يظهر فيها ممثل أو خبير مؤكدا الأصل الصناعي للفيروس أو ملمحا إلى ذلك، يظهر في الوقت نفسه ممثلان أو خبيران يستبعدان تلك الرواية. لذلك، كلا الجانبين يتحدث دون الاستناد إلى أي دليل. وعلى الأرجح، لا نملك معلومات كافية للتوصل إلى أي استنتاجات».

متحف روسي شهير يطالب السلطات بالدعم في مواجهة كورونا

وأكد بيسكوف أن الأخصائيين الروس على تواصل دائم مع زملائهم الصينيين ويتبادلون المعلومات فيما بينهم، وقال: «الصينيون يعملون على إنتاج لقاحات لهم، ونحن أيضا نتقدم على مختلف الاتجاهات. والوضع بشكل عام يتطلب تنسيقا دوليا. ولدينا مع الصينيين حوار بناء جدا وقائم على الشراكة التقليدية، ونحن عازمون على الحفاظ عليه».

وكانت دول غربية قد اتهمت الصين بقلة الشفافية في التعامل مع وباء «كورونا»، وسط مزاعم بأن الفيروس ربما يكون قد خرج من معمل في مدينة ووهان الصينية.

المزيد من بوابة الوسط