ألمانيا تحدث سلاحها الجوي بـ«93» مقاتلة طراز «يوروفايتر» و45 «إف-18»

مقاتلة «يوروفايتر» تابعة لسلاح الجو الألماني، في نورفنيش بمقاطعة شمال الراين وستفاليا، 27 سبتمبر 2019. (أ ف ب)

تعتزم ألمانيا شراء 93 طائرة «يوروفايتر» و45 طائرة أميركية طراز «إف-18» لتحديث أسطولها المتقادم من الطائرات الحربية، وفق ما أعلنت وزيرة الدفاع أنيغريت كرامب-كارنباور، الثلاثاء، مؤكدة أن الطائرات الأميركية تلبي متطلبات حلف شمال الأطلسي.

ووسط تزايد الانتقادات لقرارها أن يتضمن الأسطول طائرات أميركية، قالت الوزيرة لصحيفة سودويتشه تسايتونغ إن طائرات «إف-18» ضرورية بوصفها «تكنولوجيا مرحلة انتقالية»، بحسب «فرانس برس».

ألمانيا تتجه لشراء مقاتلات من «إيرباص» الأوروبية و«بوينغ» الأميركية

وكي يحيل سلاح الجو أسطوله الحالي من طائرات التورنيدو للتقاعد، يتعين عليه أولا الحفاظ على قدرات معينة، وقالت للصحيفة: «يجب القول إنه في الوقت الحالي فقط المصنعون الأميركيون يقدمون» القدرة على حمل أسلحة نووية.

وفي رسالة إلى لجنة الدفاع البرلمانية شددت الوزيرة على أن الطائرات التي تصنعها شركة «بوينغ»، ستسمح لألمانيا بالقيام بجانبها من برنامجها الردع النووي ضمن حلف شمال الأطلسي كونها قادرة على حمل رؤوس حربية ذرية أميركية.

وطائرات التورنيدو في الوقت الحالي، هي الوحيدة في سلاح الجو الألماني القادرة على حمل سلاح نووي.

غير أن الوزيرة شددت على أن طائرات «يوروفايتر» ستكون «العمود الفقري لسلاح الجو الألماني». من ناحية أخرى فإن طائرة فرنسية-ألمانية مقاتلة متطورة أطلق عليها «منظومة القتال الجوي المستقبلية» لن تكون جاهزة قبل 2040.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط