زيادة قياسية في عدد المصابين بفيروس «كورونا» في سنغافورة

موقع يعيش فيه عمال أجانب في سنغافورة. (أرشيفية: فرانس برس)

أعلنت سنغافورة التي تواجه موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا المستجد، اليوم الإثنين، تسجيل زيادة قياسية في عدد الإصابات الجديدة بالفيروس بلغت 1400 حالة، لا سيما داخل المواقع المكتظة التي يعيش فيها العمال الأجانب.

وبعد أن تمكنت سنغافورة في وقت سابق من احتواء الفيروس عبر تبني نظام فحص وتتبّع لمَن خالطوا المصابين، باتت تواجه منذ بداية أبريل الجاري موجة ثانية من الوباء، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وأفادت وزارة الصحة بوجود 1426 إصابة جديدة، بينهم 11 وفاة، ليصل إجمالي عدد الإصابات المسجلة إلى 8 آلاف و14 حالة.

العمال المهاجرون في ظروف غير صحية
وارتفع عدد الإصابات الجديدة في البلاد منذ أن انطلقت حملات الفحص في المواقع المكتظة، حيث يعيش العمال المهاجرون، في ظروف غير صحية غالبًا.

ويعمل في سنغافورة نحو 200 ألف عامل بناء أجنبي، يتحدرون من جنوب آسيا، ويقيم كثير منهم في بيوت مشتركة داخل مجمعات.

وحذر رئيس الوزراء لي هسين لونغ، نهاية الأسبوع، من احتمال ارتفاع حاد في عدد العمال المهاجرين المصابين بالفيروس مع توسع حملات الفحص.

عشرة عمال على الأقل في الغرفة
ولا تسمح المجمعات العملاقة التي يعيش فيها المهاجرون بتطبيق التباعد الاجتماعي المنصوح به لتجنب تفشي العدوى، حيث يعيش في كل غرفة أكثر من عشرة عمال.

وفرضت السلطات الحجر الصحي على عشرات الآلاف من العمال، كما نقلت العديد منهم إلى أماكن إقامة أقل اكتظاظًا لتجنب العدوى.

وقررت سنغافورة، التي أغلقت مطارها وحدودها أمام غير المقيمين، إغلاق جميع المدارس وأغلب أماكن العمل في مسعى للحد من انتشار الفيروس.

المزيد من بوابة الوسط