إسبانيا تسجل أقل حصيلة وفيات يومية بفيروس كورونا منذ أسابيع

ممرضات يشاركن في مواجهة فيروس كورونا في إسبانيا. (الإنترنت)

توفي 399 شخصا خلال الساعة الأربع والعشرين الماضية في إسبانيا، مقابل 410 وفيات في اليوم السابق، في أدنى حصيلة وفيات يومية في البلاد منذ أسابيع، حسبما أعلنت وزارة الصحة اليوم الاثنين.

وبلغ عدد الإصابات حتى الآن 200 ألف و210 حالات في البلاد التي تلي إيطاليا والولايات المتحدة من حيث عدد الضحايا، في حين بلغ عدد من شفوا من المرض 80 ألفا و587 حالة، وفق وكالة «فرانس برس».

وأمس الأحد، تم الإعلان عن وفاة 410 أشخاص بالفيروس في إسبانيا، بينما تحدثت وزارة الصحة عن  «انخفاض ملحوظ عن حصيلة اليوم السابق (السبت) حين سجلت 565 وفاةً».

وسيتمّ إغلاق المشرحة الميدانية التي أُقيمت في حلبة للتزلج في العاصمة مدريد الأربعاء المقبل، بعدما استقبلت أكثر من ألف نعش. واعتباراً من 27 أبريل الجاري، سيُسمح بخروج الأطفال من المنازل بعدما كان ذلك ممنوعاً منذ 14 مارس.

إلى ذلك، تجه عدة دول لتخفيف القيود الهادفة للحد من تفشي فيروس كورونا، لكن بحذر، مع بدء تحقيق إجراءات العزل نتائج جيدة على ما يبدو وانخفاض عدد الوفيات والإصابات اليومي في أكثر من دولة، بالرغم من أن أعداد الضحايا الإجمالي لا يزال كبيرا، خصوصا في الولايات المتحدة التي تجاوزت الوفيات فيها 40 ألف حالة.

وستسمح ألمانيا اليوم الاثنين بإعادة فتح المتاجر التي لا تزيد مساحتها على 800 متر مربع، وباتت بذلك الدولة الأولى في أوروبا التي تبدأ عملية بطيئة لتخفيف إجراءات العزل، مع تسجيل القارة الأوروبية أكثر من ثلثي عدد الوفيات في العالم، البالغ 164 ألفا.