النرويج تعيد فتح دور الحضانة بعد أكثر من شهر من الإغلاق

صورة تعبيرية لفيروس كورونا المستجد. (الإنترنت)

أعادت النرويج اليوم الإثنين، فتح دور الحضانات في البلاد، هي الخطوة الأولى في إطار رفع بطيء وتدريجي للقيود المفروضة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وبررت السلطات خطوتها التي تأتي بعد خمسة أسابيع ونصف من الإغلاق، باعتبارات صحية قائمة على أن الأطفال يبدون بمنأى عموماً عن العدوى، فضلا عن مساهمة القرار في عودة الأهل إلى أعمالهم، حسب وكالة «فرانس برس».

وتضررت القارة الأوروبية بشكل كبير من فيروس كورونا، إذ تجاوزت حصيلة الوفيات به 100 ألف، أي نحو ثلثي الضحايا في العالم، إذ إن إيطاليا هي الأكثر تضررا ثم إسبانيا ثم فرنسا، وبعد ذلك بريطانيا؛ بينما يعد الوضع في النرويج تحت السيطرة.

وحتى اليوم الإثنين، بلغ عدد المصابين بالفيروس في النرويج 7 آلاف و78 حالة، توفي منهم 165 شخصا فقط. 

 

المزيد من بوابة الوسط