ترامب يدعم رافضي الحجر.. ويغرد :«حرروا مينيسوتا وميشيغان»

مظاهرات مناهضة للحجر الصحي في ولاية ميشيغان بالولايات المتحدة. (أ ف ب)

قدم الرئيس الأميركي دونالد ترامب دعمه لمتظاهرين يحتجون على أوامر الحجر الصحي، مثيرًا الاستغراب فيما باتت الولايات المتحدة أكبر بؤرة في العالم لوباء «كوفيد-19» مع ربع عدد الوفيات البالغ 154 ألفًا في العالم.

وفيما لا يزال أكثر من نصف سكان العالم في منازلهم بهدف الحد من انتشار فيروس «كورونا المستجد»، دعا ترامب صراحة إلى التصدي لإجراءات العزل، بحسب «فرانس برس».

ترامب: حصيلة وفيات «كورونا» في الصين أعلى بكثير مما أُعلن

وكتب الملياردير الجمهوري رسائل بأحرف كبيرة على حسابه في تويتر «حرروا مينيسوتا!»، «حرروا ميشيغان!» و«حرروا فرجينيا!» فيما يستعد ناشطون بعضهم مسلح في هذه الولايات إلى تحدي قرار السلطات، السبت، والتجمع في الشوارع، وهذه الولايات الثلاث يحكمها ديمقراطيون أمروا السكان بالبقاء في منازلهم.

وأضاف ترامب: «وأنقذوا التعديل الثاني الرائع. إنه محاصر!» في إشارة إلى حق الأميركيين في حمل السلاح.

من جانب آخر جدد الرئيس الأميركي هجماته على الصين متهمًا إياها بـ«إخفاء» خطورة الوباء. كما شكك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ووزير الخارجية البريطاني دومينيك راب بشفافية بكين في هذه المسألة.

مخاوف من «عنف»
مع نحو ثلاثة آلاف وفاة في اليوم وأكثر من 37 ألف وفاة في حصيلة إجمالية، باتت الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضررًا بالوباء الذي بدأ انتشاره من ووهان في الصين في نهاية 2019.

وحذر صندوق النقد الدولي من أن قادة العالم يواجهون تحديًا مزدوجًا: صحي واقتصادي مع ركود غير مسبوق منذ 1929 يلوح في الأفق. وبسبب عدم وجود إجراءات حماية اجتماعية، اضطر ملايين الأميركيين إلى اللجوء إلى البنوك الغذائية.

ويوضح دان فلاورز، المدير العام لبنك الأغذية في أكرون بولاية أوهايو، «نظمنا على مدى سنوات شبكة تموين قادرة على تلبية بعض الحاجات. زيادة القدرة بنسبة 30 % بين ليلة وضحاها أمر شبه مستحيل».

ترامب يعلن برنامج مساعدات بقيمة 19 مليار دولار للمزارعين الأميركيين

فضلاً عن ذلك، تواجه بنوك الأغذية اضطرابات كبيرة تهز كل قطاع الصناعات الغذائية في الولايات المتحدة. فالمستهلكون ينقضون على متاجر السوبرماركت التي لم تعد لديها أية بضائع غير مبيعة على غرار المطاعم التي أقفلت أو تراجع نشاطها بشكل كبير.

في هذا الإطار، عبَّر الحاكم الديمقراطي لولاية واشنطن، جاي إنسلي، عن غضبه حيال تغريدات ترامب لأنه قال إنها تشجع على «أعمال خطرة وغير قانونية».  وقال: «إنه يعرِّض ملايين الناس لخطر الإصابة بكوفيد-19. إن  دعواته إلى تحرير ولايات قد تؤدي الى أعمال عنف».

مظاهرات مناهضة للحجر الصحي في ولاية ميشيغان بالولايات المتحدة. (أ ف ب)

المزيد من بوابة الوسط