«فرانس برس»: وفاة أكثر من 90 ألف شخص في أوروبا بسبب فيروس «كورونا المستجد»

أودى وباء «كوفيد-19»، المعروف بـ«كورونا المستجد»، بحياة أكثر من 90 ألف شخص في أوروبا أي أكثر من 65% من الوفيات في العالم، بحسب حصيلة لوكالة «فرانس برس» استنادا إلى مصادر رسمية.

ومع عدد وفيات بتسعين ألفا و180 من أصل مليون و47 ألفا و279 إصابة تبقى أوروبا القارة الأكثر تضررا بفيروس «كورونا المستجد» الذي أودى بحياة 137499 شخصا في العالم. وتعد إيطاليا (21645 وفاة) وإسبانيا (19130 وفاة) البلدين الأوروبيين الأكثر تضررا تليهما فرنسا (17167 وفاة) وبريطانيا (12868 وفاة).

وفي العالم جرى تسجيل ما لا يقل عن مليونين و83 ألفا و551 إصابة، وهو رقم لا يعكس سوى جزء من عددها الحقيقي، لأن بعض الدول لا تفحص سوى الحالات الخطيرة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط