«مراسلون بلاد حدود» ترفع شكوى إلى الأمم المتحدة بشأن انتهاكات حرية الصحافة خلال جائحة «كورونا»

شعار منظمة «مراسلون بلا حدود». (أرشيفية: الإنترنت)

قدمت منظمة «مراسلون بلا حدود» شكوى إلى المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بالحق في الصحة، داينيوس بوراس، ونظيره المعني بالحق في حرية الرأي والتعبير، ديفيد كاي، للتنديد رسميًّا بالدول التي تعرِّض صحة الناس للخطر من خلال انتهاك الحق في الوصول إلى المعلومات خلال جائحة فيروس «كورونا المستجد».

ورفعت «مراسلون بلا حدود» شكواها إلى الأمم المتحدة، الأحد الماضي، مطالبة بإدانة الدول التي تعرِّض صحة الناس للخطر، سواء على أراضيها أو في بقية أرجاء العالم، من خلال انتهاكها الحق في الوصول إلى المعلومات، في خضم جائحة فيروس «كورونا».

اقرأ أيضًا: مقتل 49 صحفيًّا حول العالم خلال 2019

 وجاء هذا الإجراء الذي اتخذته المنظمة على شكل رسالة ادعاء إلى مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بالحق في الصحة، الليتواني داينيوس بوراس، والمقرر الخاص المعني بحرية الرأي والتعبير، الأميركي ديفيد كاي.