المحكمة العليا الأميركية تنظر في ملف تصاريح ترامب الضريبية الشهر المقبل

الرئيس الأميركي دونالد ترامب. (أرشيفية)

أعلنت المحكمة العليا الأميركية، الإثنين، أنها ستنظر في مايو في ملف التصاريح الضريبية للرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي يرفض تسليمها إلى الكونغرس والنيابة العامة في نيويورك.

وكان من المقرر أن تنظر المحكمة في الملف في 31 مارس، لكن الجلسة أُرجئت بسبب تفشي وباء كورونا المستجد، وفق «فرانس برس».

وأعلنت المحكمة أنها ستنظر في القضية في مايو عبر الفيديو، وهي خطوة قد تتيح لها إصدار حكم قبل موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر.

وكان ترامب خالف الأعراف الرئاسية في العام 2016 برفضه تسليم تصاريحه الضريبية، علمًا بأن غالبية الرؤساء الأميركيين منذ سبعينات القرن الماضي سلموا تصاريحهم الضريبية على الرغم من عدم وجود أي نص قانوني يفرض ذلك. وتحجج ترامب بأن تصاريحه الضريبية تخضع للتدقيق وأنه سينشرها ما أن ينجز التدقيق، لكنه لم يفعل.

وكانت لجنة في مجلس النواب ذي الغالبية الديمقراطية قد طلبت الحصول على تصاريح ترامب الضريبية التي يطالب بها أيضًا مدعي عام نيويورك. وسعى محامو ترامب إلى منع نشر هذه التصاريح فبات الملف أمام المحكمة العليا التي ستنظر فيه الشهر المقبل.