استقالة قائد سلاح البحرية الأميركية على خلفية إدارته أزمة تفشي «كورونا» على متن حاملة طائرات

وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، الثلاثاء، أن قائد سلاح البحرية توماس مودلي، الذي واجه سيلًا من الانتقادات بسبب طريقة إدارته أزمة تفشي فيروس «كورونا المستجد» على متن حاملة الطائرات «ثيودور روزفلت» قدم استقالته من منصبه، مشيرًا إلى أنه قبل الاستقالة وعين بديلًا عنه بالوكالة.

وقال إسبر في تغريدة على «تويتر»: «صباح اليوم، قبلت استقالة مودلي»، مضيفًا: «لقد عينت نائب قائد سلاح البر، جيم ماكفيرسون، قائدًا لسلاح البحرية بالوكالة».

المزيد من بوابة الوسط