ميركل تنهي فترة الحجر الصحي وتعود إلى مقر المستشارية

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في 22 مارس 2020 في برلين. (فرانس برس)

أنهت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، اليوم الجمعة، فترة الحجر الصحي بعد 14 يوما في منزلها ببرلين، وعادت إلى مقر المستشارية بعد إجراء ثلاثة فحوصات للكشف عن فيروس «كورونا» المستجد جاءت نتيجتها سلبية.

وقال الناطق باسم الحكومة الألمانية ستيفن سيبرت خلال مؤتمر صحفي إن «المستشارة تعود اليوم إلى مقر عملها»، لكنها ستواصل إدارة البلاد عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء الفرنسية.

حجر وثلاثة فحوصات
اوفي 22 مارس قررت المستشارة البالغة من العمر 65 عاما وضع نفسها في الحجر الصحي بعدما تواصلت قبل يومين من ذلك التاريخ مع طبيب مصاب بفيروس «كورونا» المستجد.

منذ ذلك الحين، أجرت ميركل ثلاثة فحوصات للكشف عن الفيروس جاءت كلها سلبية، لكنها بقيت في الحجر المنزلي إلى حين انتهاء فترة الـ14 يوما.

وفي تسجيل صوتي، أقرت المستشارة التي تتولى السلطة منذ 2005، بصعوبة العزل وعدم التواصل مع وزرائها ومستشاريها.

وقالت السبت الماضي في تسجيل أسبوعي: «للأسف، العدد اليومي للإصابات الجديدة لا يعطينا أي دافع لتخفيف القيود».

وأعلن رئيس معهد روبرت كوخ للأبحاث أن إجراءات العزل التي فرضتها ألمانيا بدأت تعطي نتيجة عبر إبطاء تقدم انتشار الفيروس، مشددا في الوقت نفسه على ضرورة إبقاء القيود.

المزيد من بوابة الوسط