«الدواء الأوروبية» تحذر من استخدام أدوية الملاريا لعلاج «كورونا»

رجل يحمل أقراص كلوروكين وهيدروكسي كلوروكين في معهد طبي في مرسيليا. (أ ف ب)

طلبت وكالة الدواء الأوروبية، الأربعاء، عدم استخدام العقارين المضادين للملاريا الكلوروكين والهيدروكسي كلوروكين لعلاج «كوفيد-19» إلا في تجارب سريرية أو في حالة «طوارئ وطنية».

وتقوم دول في أنحاء العالم بتوسيع نطاق الوصول إلى هذين العقارين المستخدمين لعلاج الملاريا، المعروف أن لهما خصائص مضادة للفيروسات، بحسب «فرانس برس».

وأظهر العقاران نتيجة واعدة مبكرة لعلاج «كوفيد-19» في الدراسات الأولية التي أُجريت في فرنسا والصين. لكن وكالة الدواء الأوروبية حذرت من استخدام العقارين لعلاج«كوفيد-19» إلا في حال الضرورة القصوى.

وقالت الوكالة: «من المهم جدًّا ألا يستخدم المرضى وفرق الرعاية الطبية المختصة الكلوروكين والهيدروكسي كلوروكين إلا في إطار تجارب سريرية أو في طوارئ وطنية لعلاج «كوفيد-19».

ولكل من العقارين تأثير جانبي خطير محتمل، خصوصًا عند تناوله بجرعات كبيرة أو إعطائه إلى جانب أدوية أخرى.

وقالت الوكالة في بيان: «يجب ألا يستخدم العقاران من دون وصفة طبية ومن دون إشراف طبيب. يجب عدم إعطاء الوصفات الطبية خارج الاستخدامات المسموح بها إلا لإجراء تجربة سريرية أو ضمن بروتوكولات متفق عليها على مستوى البلد».

وهناك مخاوف أيضًا من نقص، خصوصًا في دواء الكلوروكين، الأقل خطورة بين الإثنين، الذي يستخدم أيضًا لعلاج التهاب المفاصل.

وتجري عديد الدول تجارب سريرية على العقارين في إطار المساعي للحد من انتشار وباء «كوفيد-19».