500 وفاة بـ«كوفيد-19» في بلجيكا

تسبب فيروس «كورونا المستجد» بوفاة أكثر من 500 شخص في بلجيكا حتى الإثنين، وفق أرقام السلطات الصحية في البلاد التي أحصت نحو 12 ألف إصابة مؤكدة منذ بدء تفشي الوباء.

وأحصت السلطات، الإثنين، 513 وفاة بالإجمال، مع تسجيل 160 وفاة إضافية خلال عطلة نهاية الأسبوع، بالإضافة إلى 11899 إصابة مؤكدة، بعد الفحص في البلد الذي يعد 11.4 مليون نسمة، كما أكدت السلطات في مؤتمر صحفي.

وكانت السلطات في بلجيكا مددت، الجمعة الماضي، الإغلاق العام، بسبب تفشي مرض «كوفيد-19»، أسبوعين حتى 18 أبريل.

كما اجتمعت الحكومة مع خبراء في الاقتصاد والطب لتحديد الخطوات التالية التي يجب اتخاذها لمواجهة الأزمة.

ومنذ 17 مارس لا يسمح للبلجيكيين بمغادرة منازلهم إلا لشراء الطعام أو الأمور المتعلقة بالصحة أو مساعدة الآخرين. وأغلقت المدارس والجامعات أبوابها، ويمارس الموظفون في معظم الشركات عملهم من المنزل.

وأصبح العمل عن بعد إلزاميًّا على كل الشركات التي يجب أن تتخذ إجراءات لفرض مسافة بين الموظفين، وإلا سيتعين عليها الإغلاق، وربما تُفرض عليها غرامة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط