ألمانيا ترفض اختبار كوريا الشمالية صاروخين بالستيين

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت ألمانيا اليوم الاثنين رفضها قيام كوريا الشمالية بتجربة صاروخين بالستيين قصيري المدى، معتبرة أن ذلك تصرف غير شرعي.

وقال ناطق باسم الخارجية الألمانية إن حكومة بلاده تدين «سلسلة تجارب الصواريخ غير المشروعة دولياً التي قامت كوريا الشمالية بإطلاقها منذ بداية الشهر الجاري»، معتبرا أن بيونغ يانع تواصل بشكل صارخ تجاهل التزاماتها بموجب قرارات مجلس الأمن، حسبما أكد حساب المركز الإعلامي للخارجية الألمانية، الناطق بالعربية، على موقع تويتر.

وأضاف المركز:  الحكومة الألمانية تطالب كوريا الشمالية بشدة بالامتثال لالتزاماتها الدولية، ولا سيما عدم تجربة أي صواريخ باليستية أخرى، وقبول عرض الولايات المتحدة الخاص باستئناف المفاوضات التي أوقفتها، وأن تبقى ملتزمة بإنهاء برامجها الخاصة بتطوير أسلحة الدمار الشامل والصواريخ الباليستية على نحو كامل ولا رجعة فيه وقابل للتحقق منه.

واختبرت كوريا الشمالية قاذفات صواريخ متعددة كبيرة للغاية، حسبما ذكرت وسائل إعلام رسمية في البلاد، اليوم الاثنين.

ولم يعرف بعد ما إذا كان زعيم البلاد كيم جونغ أون أشرف على هذه العملية النووية أم لا، بينما أشار المحللون إلى أن بيونغ يانغ تسعى لتطبيع هذا النوع من التجارب.