مستشفى ميداني بحديقة سنترال بارك في نيويورك لاستقبال المصابين بفيروس «كورونا»

يجري إنشاء مستشفى ميداني في حديقة سنترال بارك في نيويورك بهدف مواجهة التدفق المتوقع للمصابين بفيروس كورونا المستجدّ.

وكان عشرات الأشخاص الأحد منهمكين في العمل على العشب الأخضر في إيست ميدو أحد أكبر الملاعب في حديقة نيويورك الشهيرة، وفق «فرانس برس».

ووقع الاختيار على هذا المكان لأنه يقع قبالة أحد مستشفيات مجموعة «ماونت سيناي» في حيّ إيست هارلم. وتتولى إنشاء المستشفى منظمة «ساماريتانز بورس» الإنسانية الإنجيلية ومقرها كارولاينا الشمالية. وقد أرسلت إلى المكان حوالى ستين عاملاً.

وقال منسق فريق العمل الدكتور إيلويت تينبيني «نأمل أن نتمكن من تشغيل (المستشفى) في غضون 48 ساعة وأن نكون مستعدين لاستقبال المرضى». وأشار إلى أن سعة المستشفى ستبلغ 68 سريرا.

وعلى عكس الكثير من المراكز الصحية الموقتة قيد الإنشاء في منطقة نيويورك، ستكون لهذا المستشفى المعدات الضرورية والطاقم اللازم لاستقبال المصابين بفيروس كورونا المستجدّ. بالإضافة إلى الفريق اللوجستي المخصص لإنشاء المركز الطبي، ستُرسل المنظمة أيضاً إلى المكان أطباء وممرضين لمعالجة المرضى.

وسبق أن أنشأت المنظمة أحد مراكزها الموقتة في شمال إيطاليا في كريمونيا لاستقبال المصابين بكورونا المستجدّ، وفق ما أوضح الدكتور تينبيني.

وأعلن حاكم ولاية نيويورك الأحد أن الولاية تعدّ حالياً 59513 إصابة و965 وفاة، لتكون الولاية الأكثر تضرراً بالفيروس في البلاد.

وشرح الدكتور تينبيني أن منظمة «ساماريتانز بورس» غير الربحية هي منظمة «دينية». وقال «نحن هنا باسم يسوع لكننا نقدم مساعدتنا إلى الجميع من دون تمييز، طالما أنهم بحاجة إليها».

وأكد طبيب المنظمة أن «المستشفيات تمتلئ في كل المدينة وهي بحاجة إلى مساعدة. لذلك نحن هنا». وسبق أن قدّمت المنظمة مساعدتها في مناطق النزاعات والكوارث الطبيعية.

وأشار إلى أن المساعدات التي تقدمها المنظمة «غالباً ما تكون في الخارج، بعد الكوارث لكن الولايات المتحدة لديها حاجات هائلة حالياً ونضع إذاً أنفسنا في خدمة بلادنا».

المزيد من بوابة الوسط