أستراليا تسمح برسو سفينة سياحية بعد رصد عشرات الإصابات المحتملة بـ«كوفيد-19» على متنها

السفينة السياحية أرتانيا راسية في ميناء فريمانتل الأسترالي، مارس 2020. (أ ف ب).

رُصدت عشرات الإصابات المحتملة بفيروس «كورونا المستجد»، السبت، على متن سفينة الرحلات السياحية «أرتانيا» التي سُمح لها بالرسو في ميناء فريمانتل في غرب أستراليا بعدما كان خفر السواحل الأستراليون يمنعون رسوها منذ الثلاثاء.

وكانت السلطات في ولاية أستراليا الغربية منعت السفينة، التي غالبية ركابها من الجنسية الألمانية، من الرسو في فريمانتل، وطلبت منها مغادرة المياه الأسترالية ومواصلة إبحارها نحو جنوب أفريقيا، وجهتها الأساسية، بحسب «فرانس برس».

وكانت أستراليا أعلنت تسجيل إصابات بـ«كوفيد-19» لدى مسافرين وصلوا أخيرًا كانوا على متن سفن سياحية رست في ميناء سدني على الساحل الشرقي لولاية نيو ساوث ويلز.

والسبت كشف رئيس حكومة الولاية، مارك مكغوان، أن قرار السماح برسو السفينة الألمانية أملته الزيادة في الإصابات المحتملة بفيروس «كورونا المستجد» على متنها، التي بلغت مستوى «حرجًا».

وبات عشرات الركاب يعانون عوارض الإصابة بـ«كوفيد-19»، وشخّص فريق طبي صعد على متن السفينة 46 حالة يشتبه في أنها إصابات بـ«كوفيد-19»، تتطلّب إحداها نقلًا إلى المستشفى.

وهذا الأسبوع أُجلي راكبان مصابان بالمرض من السفينة وتم نقلهما إلى المستشفى.

وسيتم ترحيل نحو 800 راكب، غالبيتهم ألمان، إلى بلادهم في الأيام المقبلة. ومن المقرر أن تغادر السفينة السياحية «ماغنيفيكا» ميناء فريمانتل السبت، في حين رست السفينة السياحية «فاسكو دا غاما»، وسيوضع ركابها الأستراليون في الحجر الصحي، فيما سيتم ترحيل النيوزيلنديين والبريطانيين منهم جوًّا إلى بلادهم.

المزيد من بوابة الوسط