ارتفاع ضحايا «كورونا المستجد» بإيران إلى أكثر من 2000 شخص

أعلنت إيران الخميس عن تسجيل 157 حالة وفاة جديدة ناجمة عن فيروس كورونا المستجد، مما يرفع الحصيلة الرسمية إلى 2234 في هذا البلد الذي يعد من بين الأكثر تضرراً في العالم بالوباء.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة، كيانوش جهانبور، في مؤتمر صحفي إن «2389 حالة إصابة إضافية قد سجلت خلال 24 ساعة، مما يرفع إجمالي الإصابات إلى 29406 حالات».

وحظرت السلطات الإيرانية الخميس الخروج من العاصمة طهران باستثناء سيارات الإسعاف وقوات الأمن وشاحنات نقل المحروقات.

وطلبت مفوضة الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان، ميشال باشليه، الثلاثاء الماضي، «تخفيف أو تعليق» العقوبات الدولية المفروضة على إيران ودول أخرى مثل فنزويلا وكوبا وكوريا الشمالية خلال هذه «المرحلة الحاسمة» في مواجهة وباء «كوفيد-19».

وقالت باشليه في بيان: «من الضروري القيام باستثناءات عملية واسعة لأسباب إنسانية على صعيد هذه العقوبات ومنح أذونات سريعة ومرنة للحصول على التجهيزات والمعدات الطبية الضرورية»، بحسب «فرانس برس»..

كلمات مفتاحية