بوتين يرجئ التصويت على التعديل الدستوري ويعلن إجازة عامة بسبب تفشي «كورونا»

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، إلى تأجيل التصويت على الإصلاحات الدستورية بسبب تفشي وباء فيروس «كورونا»، وأعلن إجازة عامة في البلاد طوال الأسبوع المقبل.

وقال في كلمة تلفزيونية نادرة توجه بها إلى الأمة، «أعتقد أنه يجب تأجيل التصويت إلى تاريخ لاحق» في إشارة إلى الاستفتاء الذي كان مقررًا في 22 أبريل، داعيًا المواطنين إلى التضامن، وفق «فرانس برس».

وتهدف الإصلاحات التي اقترحها بوتين ووافق عليها البرلمان خلال الأشهر القليلة الماضية، إلى تعديل سقف الولاية الرئاسية بما يسمح لبوتين، الذي يتولى السلطة منذ 20 عامًا، بالبقاء في منصبه حتى 2036.  كما اتخذ بوتين خطوة غير معتادة بإعلان الأسبوع المقبل عطلة.

وأضاف: «الإجازة الطويلة تهدف إلى إبطاء سرعة انتشار المرض». وبخلاف عديد الدول الأخرى، لم تفرض روسيا إغلاقًا.

ودعا بوتين الروس إلى مساعدة بعضهم البعض، واتباع تعليمات الأطباء والسلطات. وقال: «جميع الإجراءات التي يتم اتخاذها وستتخذ ستنجح وستثمر نتائج، فقط إذا أظهرنا الوحدة والتفهم لصعوبة الوضع الحالي».  وأضاف أن «قوة المجتمع تتجسد في هذا التضامن».

وسجلت روسيا أعلى ارتفاع في عدد الإصابات حتى اليوم الأربعاء، مع 163 حالة إصابة جديدة ليرتفع العدد الإجمالي في أنحاء البلاد إلى 653 إصابة.

المزيد من بوابة الوسط