رئيس بلدية نيويورك يدعو ترامب إلى فرض إغلاق في كل أنحاء الولايات المتحدة

ساحة تايمز سكوير في نيويورك مقفرة، 23 مارس 2020. (أ ف ب)

دعا رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو الإثنين الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى فرض إغلاق في كافة أنحاء البلاد لاحتواء انتشار فيروس كورونا، كما وجه نداء للحصول على إمدادات المستشفيات التي تحتاج اليها ولايته بشدة.

وقال دي بلاسيو ان على الحكومة الفدرالية ان تصدر أوامر مثل امر «البقاء في المنازل» في كاليفورنيا، واجراءات مشابهة يتم تطبيقها في نيويورك، في جميع أنحاء البلاد، بحسب «فرانس برس».

وصرح لشبكة سي ان ان «يجب تطبيق هذه الاجراءات في كل مكان»، وقال إن «أوكسجين» الفيروس هو الاتصال بين البشر. وقال «إذا لم نفرض التباعد الاجتماعي .. فسنفقد الاف الأرواح التي كان من الممكن انقاذها. الأمر بهذه البساطة».
ويخضع نحو ثلث الاميركيين لمراحل مختلفة من الاغلاق شبه التام، بما في ذلك اكبر ثلاث مدن في البلاد نيويورك ولوس انجيليس وشيكاغو.

نيويورك تواجه خطر نفاد معدات المستشفيات لمواجهة «كورونا»​

وأمرت نحو ثماني ولايات بينها ايلينوي ونيوجيرزي، السكان بالبقاء في منازلهم إلا في حال الضرورة، إلا أن ترامب قاوم حتى الان الدعوات لإعلان اغلاق شامل. وأصبحت مدينة نيويورك الآن مركز تفشي المرض في الولايات المتحدة، مع نحو 11000 اصابة مؤكدة وأكثر من 90 وفاة، بعد انتشار الوباء لأول مرة في ولاية واشنطن.

وحذر دي بلاسيو من أن «الوضع سيكون سيئاً هذا الأسبوع، وأسوأ في الأسبوع التالي. يجب أن نكون صادقين بشأن هذا، هذه مجرد بداية». وأضاف أن المستشفيات العامة بالمدينة لديها فقط إمدادات طبية كافية لهذا الاسبوع، وحض الحكومة الفيدرالية على تسريع الإنتاج.

وقال «أريد فعلياً أن أرى مئات من أجهزة التنفس، وأريد أن أرى مئات الآلاف والملايين من الأقنعة. إذا لم تبدأ هذه بالوصول ابتداء من هذا الاسبوع، سنصل الى مرحلة لا يمكن أن ننقذ الاشخاص الذين يمكن انقاذهم». والأحد أمر ترامب بتركيب آلاف من أسرة الطوارئ في نيويورك وكاليفورنيا وولاية واشنطن لمساعدة المستشفيات التي تعاني من عبء ثقيل.