1550 وفاة بـ«كورونا» في إيران وروحاني يتوقع وضعا أفضل خلال 10 أيام

اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، السبت، أن تصدي الحكومة لتفشي وباء «كورونا المستجد سيؤدي إلى تغييرات مهمة في غضون 15 يومًا، بينما ارتفعت حصيلة الوفيات الرسمية إلى 1556.

وكان الناطق باسم وزارة الصحة، كيانوش جهانبور، أفاد بوفاة 123 مصابًا بالفيروس خلال 24 ساعة، مؤكدًا التثبت من 966 إصابة جديدة خلال الساعات الماضية لترتفع حصيلة الإصابات في إيران إلى 20 ألفًا و610 حالات، وفق «فرانس برس».

فرنسا تسجل 112 وفاة بـ«كورونا» خلال 24 ساعة والحصيلة ترتفع إلى 562​

غير أن الرئيس الإيراني رأى أن للتصدي الحكومة للفيروس «أثرًا كبيرًا»، مضيفًا أن «الوضع سيتغير تلقائيًّا بين 10 و15 يومًا» في حال «اتبع الجميع التوصيات الصحية»، وفق بيان صادر عن الرئاسة. أضاف أنه يتوجب على الناس «ملازمة المنازل قدر الإمكان». وحث على إغلاق «مراكز تجارية، حيث يتجمع عدد كبير من الناس».

وتم إغلاق «إيران مول»، أكبر مركز تجاري في البلاد يقع في غرب العاصمة طهران، فيما يجري العمل على تحويل صالة عرضه الكبيرة إلى «مركز صحي» بمقدوره استقبال ما يصل إلى 3 آلاف مريض.

وتعكس هذه الأرقام معدل وفيات بنحو 7.5% في أوساط المرضى المصابين بالفيروس ومعدل شفاء بنحو 37 %. أفاد الهلال الأحمر الإيراني بأن نحو ثلاثة ملايين شخص غادروا المحافظات الـ13 الأكثر تأثرًا بالفيروس برًّا منذ 17 مارس.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط