«واشنطن بوست»: الاستخبارات الأميركية حذرت ترامب من فيروس «كورونا» في يناير لكنه «اختار استبعاد الأمر»

الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال اجتماع في البيت الأبيض، 17 مارس 2020 (أ ف ب)

كشفت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية، الجمعة، أن وكالات الاستخبارات الأميركية، حذرت الرئيس، دونالد ترامب، في ينايرالماضي، من حجم وقوة انتشار فيروس «كورونا» الجديد أو ما بات يُعرف باسم «كوفيد-19» في الصين.

وبحسب موقع «سي إن إن بالعربية»، نقل تقرير الصحيفة الأميركية على لسان مصدر مطلع لم يسمه أن وكالات الاستخبارات صورت لترامب طبيعة الانتشار العالمي للوباء حينها، وكيف تقلل الصين من شأن حدته، بالإضافة إلى توضيح احتمالات حاجة البلاد إلى إجراءات حكومية لاحتواء الأمر.

اختار استبعاد الأمر
وأضاف المصدر في تقرير الصحيفة أن ترامب اختار استبعاد الأمر أو ببساطة عدم التطرق إلى مدى جديته، حيث قال: «دونالد ترامب يمكن أنه لم يكن يتوقع هذا، ولكن الكثيرين في إدارته توقعوا الأمر ولكن لم يتمكنوا من جعله يقوم بأي شيء».

ويأتي تقرير الصحيفة الأميركية في الوقت الذي سجلت فيه الولايات المتحدة الأميركية على الأقل 18763 إصابة بفيروس «كورونا» في البلاد و258 حالة وفاة.