أمير موناكو يلتحق بمشاهير العالم المصابين بكورونا المستجد

أمير أمارة موناكو البير الثاني. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن في إمارة موناكو أن الأمير البير الثاني مصاب بفيروس كورونا المستجد، مؤكدا أن بمقدوره مواصلة العمل من مقرّه الخاص، وأنّ «وضعه الصحي لا يثير أي قلق».

وأوضح القصر في بيان الخميس أنّ «الأمير البير الثاني خضع للفحوص في بداية الأسبوع، وتبينت النتيجة إيجابية»، وذلك بعد ثلاثة أيام من إعلان إصابة رئيس وزراء الإمارة سيرج تيل بالفيروس، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

وأصيب العديد من الشخصيات السياسية ونجوم الفن والرياضة بفيروس كورونا المستجد، بينهم وزير الثقافة الفرنسي فرانك ريستر، ووزيرة الصحة البريطانية نادين دوريس، ووزيرة المساواة الإسبانية إيرين مونتيرو، ووزير النقل المغربي عبدالقادر أعمارة، ورئيس هيئة أركان الجيش الإيطالي الجنرال سالفاتوري فارينا، والقائد العام للقوات المسلحة البولندية الجنرال ياروسلاف ميكا.

وأعلنت الحكومة البرازيلية إصابة وزير الاتصالات فابيو واجنجارتن، مؤكدة أن الرئيس جايير بولسونارو يخضع للملاحظة بعد تأكد إصابة الوزير الذي رافق الرئيس في زيارة إلى الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، وأكدت المعلومات أن الوزير المصاب والرئيس قابلا الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونائبه.

كما أعلنت كندا في وقت سابق إصابة زوجة رئيس وزراء كندا جاستين ترودو، كما أكد مكتب رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانتشيز، أن الفحوص أثبتت إصابة بيغونا غوميز زوجة سانتشيز بفيروس كورونا.

نجوم الفن والرياضة
ونقل عازف الساكسوفون الكاميروني وأسطورة الجاز الأفريقي مانو ديبانغو، وهو يبلغ 86 عامًا، إلى المستشفى لإصابته بفيروس كورونا، ووفقا لرسالة نشرت الأربعاء على صفحته على فيسبوك، فإنه «يستريح ويتعافى بهدوء».

وكان توم هانكس وزوجته الممثلة والمغنية ريتا ويلسون أول نجوم هوليود الذين أعلنوا إصابتهم في 12 مارس وقد خرج كلاهما بعد بضعة أيام من المستشفى في مدينة غولد كوست على الساحل الشرقي لأستراليا، كما أعلن الممثل البريطاني إدريس إلبا، أن فحصه كان إيجابيًا ووضع نفسه في العزل.

وأصيب الكاتب التشيلي البالغ 70 عامًا لويس سيبولفيدا الذي يعيش في شمال إسبانيا بالفيروس ولا يزال في المستشفى وقد شعر بالأعراض الأولى في 25 فبراير، بعد يومين من عودته من مهرجان أدبي في البرتغال.

كما وضع بليز ماتويدي، بطل العالم في كرة القدم مع المنتخب الفرنسي في 2018، نفسه في العزل طواعية في المنزل منذ 11 مارس الجاري بعدما جاءت نتيجة اختباره إيجابية. وكتب على حسابه على «تويتر»: «أنا إيجابي، أنا قوي والروح المعنوية جيدة». وكان ناديه يوفنتوس تورينو أعلن في وقت سابق إصابة المدافع الإيطالي دانيال روغاني بالفيروس.

وكإجراء وقائي، وضع زميلهما كريستيانو رونالدو في العزل لعدة أيام في جزيرته ماديرا مسقط رأسه، على الرغم من أنه لا يعاني من أية أعراض، ودعا عبر الشبكات الاجتماعية معجبيه إلى التقيد بالتعليمات الصحية، وفي نادٍ إيطالي آخر، هو فيورنتينا، جاءت فحوصات عشرة أشخاص إيجابية، بمن فيهم المهاجم الإيطالي باتريك كورون والمدافع الأرجنتيني جيرمان بيزيلا والمهاجم الصربي دوسان فلاهوفيتش.

وفي إنجلترا، أعلن مدرب فريق أرسنال ميكيل أرتيتا الإسباني أن اختباره إيجابي، مثل لاعب من فريق تشيلسي، وجاءت نتائج اختبارات سبعة من لاعبي كرة السلة في الدوري الأميركي للمحترفين إيجابية، وآخرهم نجم كرة السلة بالدوري الأميركي للمحترفين، كيفين دورانت، الذي كشف لموقع «ذا أتلتيك» إصابته وثلاثة لاعبين في فريق «بروكلين نتس» بفيروس كورونا المستجد.

وقال دورانت، «يلتزم الجميع الحذر، اعتنوا بأنفسكم واتبعوا الحجر الصحي، سنتخطى الأمر»، حيث أعلن إصابة زملائه رودي غوبرت ودونوفان ميتشل، ولاعب من ديترويت بيستونز قالت وسائل الإعلام الأميركية إنه كريستيان وود.

المزيد من بوابة الوسط