مستشارة ترامب الإعلامية تعمل من منزلها بعد مخالطتها مسؤولا برازيليا مصابا بـ«كورونا»

ستيفاني جريشام المستشارة الإعلامية للرئيس الأميركي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا. (الإنترنت)

قالت ستيفاني جريشام المستشارة الإعلامية للرئيس الأميركي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا إنها تعمل من منزلها بعد مخالطتها مسؤولا برازيليا ثبتت إصابته بفيروس «كورونا».

وقالت جريشام أمس الاثنين إنها ستمكث بمنزلها عدة أيام بدافع الحذر بعد مخالطتها المستشار الإعلامي للرئيس البرازيلي جاير بولسونارو والذي تبين في وقت لاحق أنه مصاب بالفيروس، وفق «رويترز».

وكان بولسونارو وأعضاء الوفد المرافق له قد تناولوا العشاء مع ترامب وفريقه بمنتجع الرئيس الأميركي في ولاية فلوريدا يوم السابع من مارس. ظهر ترامب في صورة وهو يقف إلى جوار المستشار الإعلامي البرازيلي. وأثبتت الفحوص خلو ترامب من المرض.

المزيد من بوابة الوسط