انتخابات تمهيدية في أربع ولايات أميركية اليوم وسط مخاوف من فيروس «كورونا»

جو بايدن (يمين) وبيرني ساندرز في مناظرة سابقة (أرشيفية: الإنترنت)

یتوجه الناخبون في أربع ولایات أميركیة إلى صنادیق الاقتراع اليوم الثلاثاء للتصویت في الانتخابات التمھیدیة التي سیتنافس فیھا ثلاثة مرشحین بینھم امرأة من أجل الحصول على ترشیح الحزب الدیمقراطي.

ووفق وكالة الأنباء الكويتية «كونا»، تجرى الانتخابات في ولایات أوھایو، وأریزونا، وإلینوي، وفلوریدا في ظل مخاوف من فیروس كورونا المستجد الذي یواصل انتشاره في البلاد.

بين بايدن وساندرز

وتنحصر المنافسة بین نائب الرئیس السابق جو بادین والسیناتور بیرني ساندرز لكن یبدو أن بایدن في وضع أفضل بعد الانتصارین الكبیرین الذین حققھما في «الثلاثاء الكبیر» (الثلاثاء الأول من مارس) وفي انتخابات الأسبوع الماضي.

من جھتھا تبدو المرشحة الوحیدة في ھذه الانتخابات خارج المنافسة فلم تستطع حتى الآن تولسي غابارد الفوز بأي ولایة بعد إجراء الانتخابات في أكثر من حوالي نصف ولایات البلاد.

وفي ظل مخاوف من أن یزید وجود الناخبین في مراكز الاقتراع من فرص الإصابة بفیروس كورونا قرر حاكم ولایة أوھایو مایك دیواین رفع دعوى قضائیة من أجل تأجیل الانتخابات إلى یونیو المقبل.

وقال الحاكم دیواین في مؤتمر صحفي، الاثنین، إن الطریقة التي ستجرى بھا الانتخابات «لا تتماشى ولا یمكن أن تتماشى مع إرشادات المركز الوطنی للسیطرة على الأمراض والوقایة منھا».

ولم تصدر السلطات المحلیة في الولایات الثلاثة الأخرى أي قرارات بخصوص تأجیل الانتخابات لكن وزراء خارجیة ولایات فلوریدا، وأوھایو، وأریزونا، ورئیس مجلس الانتخابات في ولایة إلینوي سبق أن أكدوا أنھم یعملون مع «مسؤولي الصحة لضمان أن یكون الموظفون المشرفون على صنادیق الاقتراع والناخبون على ثقة بأن التصویت آمن».

وقال المسؤولون الأربعة في بیان مشترك «لقد شارك الأميركیون في الانتخابات خلال الأوقات الصعبة في الماضي واستنادا إلى أفضل المعلومات التي لدینا من مسؤولي الصحة العامة فإننا واثقون من أن الناخبین في ولایاتنا یمكنھم الإدلاء بأصواتھم بأمن وأمان في ھذه الانتخابات».

310 حالة إصابة
ویتجاوز مجموع عدد الإصابات بالفیروس في الولایات الأربع 310 حالات، أغلبھا في ولایة فلوریدا. من جھته، قال الرئیس الأميركي دونالد ترامب للصحفیین في البیت الأبیض إن «تأجیل الانتخابات أمر صعب للغایة»، مضیفًا أنه «لیس شیئًا جیدًا جدًّا.. أعتقد أن التأجیل غیر ضروري».

والتقى بادین وساندرز مساء الأحد في مناظرة من دون جمھور بسبب المخاوف من انتقال عدوى الفیروس بین الحاضرین. وتعھد بادین باختیار سیدة لمنصب نائب الرئیس، بینما اكتفى ساندرز بالقول إن ھناك «احتمالاً» بأنه سیفعل ذلك.

وكان ساندرز قد حقق بدایة مشجعة في الانتخابات التمھیدیة بفوزه بولایتي نیوھامبشیر، ونیفادا وحصوله على المرتبة الثانیة في انتخابات ولایة أیوا لكن بایدن حقق نصرا كبیرا في انتخابات «الثلاثاء الكبیر» وأیضا في انتخابات الأسبوع الماضي وحصل على دعم عدد من المرشحین.

المزيد من بوابة الوسط