وضع وزير الدفاع الأميركي ونائبه في الحجر الصحي بسبب «كورونا»

وزير الدفاع الأميركي مايك إسبر . (أ ف ب)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الـ«بنتاغون»، الإثنين، وضع الوزير مايك إسبر ونائبه، دافيد نوركيست، تحت الحجر الصحي، بسبب مخاوف من الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19).

ويأتي إعلان وضع إسبر ونائبه تحت الحجر الصحي، فيما اتخذت السلطات الأميركية إجراءات مشددة لوقاية المسؤولين الكبار من الإصابة بفيروس «كورونا»، الذي تحول إلى وباء عالمي، بحسب «سكاي نيوز».

وفي وقت سابق من الأحد، أعلنت ناطقة باسم الرئاسة الأميركية، أنه سيتوجب من الآن فصاعدًا فحص حرارة جميع الأشخاص الذين يدخلون البيت الأبيض، سواء كانوا وزراء أو مستشارين أو صحفيين.

وقالت الناطقة غود دير إنه «ابتداء من صباح الإثنين، سيتم فحص حرارة أي شخص يدخل إلى مجمع البيت الأبيض». وأضافت أنه سيتم أيضًا فحص حرارة جميع الأشخاص الذين هم على اتصال بالرئيس دونالد ترامب ونائبه مايك بنس.

ويضم «الجناح الغربي» الشهير، حيث يوجد المكتب البيضاوي ومكاتب متعاونين مع الرئيس، غرفة للصحافة وأماكن عمل لبعض الصحفيين المعتمدين.