الرئاسة الفرنسية تنفي إغلاق الحدود مع ألمانيا جراء تفشي «كورونا»

الرئس الفرنسي ماكرون. (أرشيفية: الإنترنت)

قالت الرئاسة الفرنسية يوم الأحد إن الإجراءات التي اتُخذت على الحدود بين فرنسا وألمانيا بسبب تفشي وباء كورونا لا تتضمن إغلاق الحدود لكنها ستشمل تشديد الرقابة.

وذكرت صحيفة بيلد الألمانية، دون أن تشير إلى مصدرها، أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ووزيرة داخليتها اتفقتا على الإغلاق مع رؤساء الوزراء المعنيين، وأن ذلك سيتم من الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (0700 بتوقيت جرينتش) يوم الإثنين، وفق «رويترز».

إجراءات مشددة في فرنسا وإسبانيا مع تواصل انتشار فيروس كورونا

وقال مسؤول بالرئاسة الفرنسية «هذا ليس إغلاقا للحدود. هذه خطوات لتعزيز الرقابة»، وأضاف المسؤول أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وميركل أجريا محادثات في نهاية الأسبوع ونسقا جهودهما.

المزيد من بوابة الوسط