تركيا تفرض حجرا صحيا على آلاف المعتمرين العائدين من السعودية

تعقيم آيا صوفيا في اسطنبول، 13 مارس 2020. (أ ف ب)

فرضت تركيا الأحد حجرا صحيا على آلاف المعتمرين العائدين من السعودية، وفق ما أعلن مسؤولون، بعد تسجيل إصابة إضافية بفيروس «كورونا المستجد» رفعت الحصيلة الإجمالية للمصابين إلى ستة.

وجاء في تغريدة لوزير الصحة التركي فخر الدين قوجة الأحد أن «جميع المواطنين الأتراك العائدين من العمرة اعتبارا من مساء السبت يخضعون للحجر الصحي» في مساكن طالبية محددة بأنقرة وقونيان، وفق «فرانس برس».

وعاد آلاف المعتمرين الأتراك من السعودية ليل السبت وفق ما نقلت وكالة أنباء «الأناضول» الحكومية عن وزير الشباب والرياضة محمد محرم قصاب أوغلو. وأعلن قوجة تسجيل إصابة جديدة بـ«كورونا» لمواطن بعد أسبوع من عودته من العمرة، ليرتفع إجمالي الإصابات بالفيروس إلى ست.

وقال «سيتم نقل المشتبه في إصابتهم بالفيروس إلى المستشفى فور قدومهم (من العمرة)، وستُجرى لهم الفحوص اللازمة»، وفق وكالة الأناضول. وأكدت رئاسة الشؤون الدينية التركية الأحد، أن «وقف زيارات العمرة سار منذ 27 الماضي».

وفي إطار جهودها لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد فرضت تركيا قيودا على السفر تطاول 15 بلدا بينها فرنسا وإيطاليا وألمانيا. وقررت السلطات التركية إغلاق المدارس لأسبوعين اعتبارا من الإثنين والجامعات لثلاثة اسابيع كما فرضت قيودا على سفر موظفي الدوائر الرسمية إلى الخارج.

المزيد من بوابة الوسط