ترامب يبدي استعداده للخضوع لفحص «كورونا»

الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، متحدثًا للصحفيين في البيت الأبيض، 10 مارس 2020. (فرانس برس)

أبدى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، استعداده للخضوع لفحص كشف الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد، لكنه شدد على أنه بصحة «جيدة جدًا» وأن طبيبه لا يرى ما يستدعي هذا الإجراء.

وقال ترامب بعد لقاء مع أعضاء جمهوريين في الكونغرس «أشعر أني بصحة جيدة جدا»، مبديًا استعداده للخضوع لفحص الإصابة بكورونا، لكنه أكد أنه بحث هذا الأمر «مع طبيب البيت الأبيض الذي أبلغني بعدم وجود ما يدعو لإجراء الفحص، وعدم وجود أي عوارض»، حسب وكالة «فرانس برس».

اقرأ أيضا بنس لا يعلم ما إذا كان ترامب خضع لفحص كورونا

وأضاف الرئيس ردًا على أسئلة الصحفيين «إن ظهرت (عوارض) ستكونون أول من يعلم بها. وربما تبلغونني أنتم بذلك».

ويخضع خمسة أعضاء في الكونغرس بينهم جمهوريان على الأقل تواصلوا من كثب مع ترامب في الأيام الأخيرة، لحجر صحي طوعي منذ الإثنين بعدما خالطوا مصابين بالفيروس دون أن تظهر عليهم عوارض.

وأحد هذين الجمهوريين، عضو مجلس النواب مات غايتز، الذي أعلن الثلاثاء عبر «تويتر» أن نتيجة الفحص الذي خضع له كانت سلبية، لكنه أوضح أنه سيكمل حتى النهاية فترة الحجر الصحي، حتى الخميس.
وكان غايتز سافر أمس الإثنين في الطائرة الرئاسية بعدما تعرض لفيروس «كورونا» خلال مؤتمر في واشنطن نهاية فبراير.

.. وأيضا «فرانس برس»: مصاب بفيروس كورونا حضر مؤتمرا شارك فيه ترامب

ولم يوضح ترامب ماهية الإجراءات التي ينوي اتخاذها من أجل دعم الاقتصاد المهدد بتداعيات سلبية لتفشي الفيروس، لكنه أبدى تفاؤلًا يناقض الحذر الشديد الذي تبديه السلطات الصحية في الولايات المتحدة.

وقال ترامب إن الفيروس «سيزول، علينا فقط التزام الهدوء»، مجددًا إشادته بـ«عمل جيد جدًا» يقوم به الفريق المكلف ملف مكافحة الفيروس برئاسة نائبه مايك بنس.

المزيد من بوابة الوسط