الأمن المغربي يفكك خلية موالية لـ«داعش» خططت لـ«مشاريع إرهابية»

قالت السلطات المغربية، الإثنين، إنها فككت خلية من أربعة عناصر يشتبه في موالاتهم لتنظيم «داعش» الإرهابي وتخطيطهم لتنفيذ مشاريع إرهابية.

وقال بيان لوزارة الداخلية إن شرطة مكافحة الإرهاب تمكنت من تفكيك خلية تضم أربعة عناصر موالين لـ«داعش»، وتتراوح أعمارهم بين 23 و51 سنة، بحسب «سكاي نيوز».

وأوضح البيان أن معتقلاً سابقًا أُدين في قضية إرهاب «قام باستقطاب» أفراد الخلية و«خطط معهم لتنفيذ مشاريع إرهابية تستهدف «المس الخطير بسلامة المواطنين وزعزعة الأمن العام». وأشار إلى حجز أجهزة إلكترونية وأسلحة بيضاء كبيرة الحجم وبزة عسكرية وقناع، إضافة إلى مخطوطات «تؤكد تشبع المشتبه فيهم بفكر» تنظيم «داعش».

وكان الموقوفون ينشطون في مدينة سيدي سليمان، غرب البلاد، وفق ما نقلت «فرانس برس». وأوقفت السلطات الأمنية، العام الماضي، 79 شخصًا يشتبه في تورطهم في قضايا إرهابية في عمليات متفرقة.

وظلت المغرب بمنأى عن هجمات تنظيم «داعش» حتى أواخر 2018، عندما قُتلت سائحتان اسكندنافيتان ذبحًا في ضواحي مراكش (جنوب)، في عملية نفذها موالون للتنظيم. وأكد القضاء المغربي، أمام الاستئناف، أواخر أكتوبر الماضي، الحكم بإعدام القتلة الثلاثة وشريكهم الرابع، وسجن 20 متهمًا آخرين في هذه القضية ما بين 5 أعوام و30 عامًا.

المزيد من بوابة الوسط