مفوضية الأمم المتحدة للاجئين تدعو اليونان إلى تجنّب القوة «المفرطة»

مهاجرون يتوجهون إلى الحدود اليونانية انطلاقا من منطقة بازاركوله التركية، 1 مارس 2020. (أ ف ب)

دعت الأمم المتحدة اليونان الأحد إلى الهدوء وعدم استخدام القوة «المفرطة» بمواجهة آلاف المهاجرين المتدفقين على حدودها مع تركيا للدخول إلى الاتحاد الأوروبي.

ودعت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إلى «الهدوء وخفض التوتر على الحدود»، وفق «فرانس برس».

وقال الناطق باسم المفوضية بابار بالوش «من المؤكد أن للدول حق شرعي للسيطرة على حدودها وادارة التحركات غير القانوني، لكن يجب عليها الامتناع عن استخدام القوة المفرطة وغير المتناسبة ووضع نظام يسمح بتقديم طلب لجوء بشكل منظم».

وتدفق نهاية الأسبوع آلاف المهاجرين واللاجئين على الحدود اليونانية عقب إعلان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، المتورط في النزاع الدائر في سوريا والباحث عن دعم الأوروبيين وحلف شمال الأطلسي، أنه لن يمنع تحركهم في اتجاه أوروبا.

وأعلنت منظمة الهجرة الدولية مساء السبت تجمع حوالي 13 ألف مهاجر على الحدود التركية اليونانية، بينهم عائلات. ووصل الأحد حوالي ألفي شخص إضافي إلى بلدة بازاركول التركية الحدودية، بينهم أفغان وسوريون وعراقيون.

وأعلنت اليونان الأحد منع حوالي عشرة آلاف شخص من عبور حدودها السبت عقب مواجهات بين الشرطة اليونانية التي استخدمت الغاز المسيل للدموع والمهاجرين الذين رشقوا عناصرها بالحجارة. وشرح بالوش أن طواقم المفوضية الموجودة في محافظات ازمير وجناق قلعة وادرنة (غرب) التركية «تراقب تحركاتهم وتقدم مساعدة انسانية عند الضرورة».

وأضاف الناطق أن العملية التي تتم بالتنسيق مع الهلال الأحمر التركي والمنظمة الدولية للهجرة واليونيسف، تشمل أيضا إعلام المهاجرين واللاجئين المتنقلين بالمخاطر التي يمكن أن تواجههم «أثناء محاولتهم عبور الحدود بطريقة غير قانونية، بحرا أو برا».

ودعت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين طالبي اللجوء إلى «احترام القانون وتجنب الاخلال بالنظام العام والأمن على الحدود وبعيدا عنها».