محكمة أميركية تعلق قرار نقض إجراءات إدارة ترامب حول الهجرة

الحدود المكسيكية الأميركية. (أرشفيبة: الإنترنت)

علقت محكمة أميركية، الجمعة، قرارها نقض إجراءات لإدارة الرئيس دونالد ترامب تجبر عديد مقدمي طلبات اللجوء على الانتظار في المكسيك ريثما يتم البت في طلباتهم، ما يسمح لمسؤولي الحدود بمواصلة تطبيق توجيهات البيت الأبيض.

وكانت محكمة استئناف الدائرة التاسعة في سان فرانسيسكو، نقضت السياسة المعروفة باسم «ابقَ في المكسيك» التي تُستخدَم لإعادة عشرات آلاف المهاجرين من أميركا الوسطى الذين تقدموا بطلبات لجوء، إلى المكسيك، وفق «فرانس برس».

وقضت المحكمة في البدء بأن هذه السياسة «غير صالحة بكاملها» بموجب القانون الأميركي المتعلق بحقوق المهاجرين ومبادئ اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، ويجب حظرها «بالكامل».

لكن بعد ساعات على قرارها، صوتت المحكمة بالإجماع على تعليق القرار، وفق وسائل إعلام أميركية، وأبلغت هيئة المحكمة المؤلفة من ثلاثة قضاة الحكومة والمدعين بأن يقدموا حججهم خطيًّا بحلول الإثنين والثلاثاء من الأسبوع المقبل.

وبعد ترحيبه بالقرار الأولي للمحكمة، قال الاتحاد الأميركي للحريات المدنية، إحدى المجموعات التي طعنت بقرار الحكومة في المحكمة إن التعليق «إجراء موقت». وقالت المحامية جودي رابينوفيتز في تصريحات لوسائل إعلام أميركية: «سنواصل العمل من أجل وقف هذه السياسة الشديدة القسوة».

وفي وقت سابق ندد البيت الأبيض بنقض إجراءات منع المهاجرين من الدخول، محذرًا من أنه يمكن أن «يغرق نظام الهجرة الوطني» و«يمثل مخاطر من دخول فيروس كورونا المستجد من دون رادع». وكانت محكمة سان فرانسيسكو سمحت العام الماضي بتطبيق هذه السياسة بانتظار البت بالاستئناف وألغت قرار قاضي المقاطعة الذي حكم ضد هذا الإجراء.

واطَّلَع قاضي المقاطعة على أدلة تظهر أن المهاجرين الذين عادوا إلى المكسيك بموجب هذه السياسة عانوا التمييز والعنف والاعتداء الجنسي ونقص الغذاء والمأوى. وتمت إعادة أكثر من 60 ألف شخص إلى المكسيك بموجب هذا البرنامج منذ البدء بتنفيذه في يناير العام 2019، بحسب البيت الأبيض.

والجمعة أغلقت سلطة الجمارك وأمن الحدود معبر باسو دل نورتي في جنوب تكساس بعد انتشار نبأ نقض المحكمة الإجراءات على مواقع التواصل الاجتماعي. وأكدت شرطة الجمارك والحدود في تغريدة أنها «قطعت جسر باسو دل نورتي الساعة 7.20 مساء الجمعة لمنع مجموعة من المهاجرين من المرور عنوة وبصورة غير قانونية في معبر الدخول».

وأضافت الشرطة أن المعبر الذي يعد الأكثر ازدحامًا يبقى مغلقًا ليلًا، علمًا بأنه لم يتم إقفال أي معابر دخول أخرى. وفي وقت سابق أعلن الناطق باسم وزارة العدل أن إدارة ترامب «تصرفت بإخلاص» ونددت بقرار المحكمة الذي «يسلط الضوء على عواقب وإهمال الأوامر القضائية على مستوى البلاد».

وقال البيت الأبيض إنه «يدرس جميع الخيارات القانونية المتاحة لمراجعة أكبر لهذا القرار» واصفًا سياسة طلب اللجوء بأنها «ناجحة جدًّا». وتعهد ترامب خلال حملته الرئاسية للعام 2016 بناء جدار على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك التي يبلغ طولها 2000 ميل على ان تتحمل كلفته المكسيك.

لكن عدد المهاجرين الذين تحتجزهم السلطات الأميركية عند الحدود ارتفع مع تدفق مئات آلاف الأشخاص، ومعظمهم من أميركا الوسطى، إلى الولايات المتحدة حيث طلبت نسبة كبيرة منهم اللجوء.

المزيد من بوابة الوسط