البنتاغون يتهم روسيا بالتخطيط لتدمير «الناتو»

مارك إسبر يتحدث خلال مؤتمر صحفي في وزارة الدفاع الفرنسية في باريس في 7 سبتمبر 2019. (فرانس برس)

اتهم وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، روسيا بالتصميم على «العبث بالقواعد الدولية، وتعزيز هيمنتها على المستوى الإقليمي، ونيتها تدمير حلف الناتو».

وقال إسبر وفي شهادات نصية مقدمة لمجلس النواب الأميركي، إن روسيا «تنتهك سيادة الدول المجاورة وتخرق التزاماتها بموجب المعاهدات الدولية، وتشارك في عمليات قرصنة إلكترونية خبيثة عبر العالم»، حسب موقع «روسيا اليوم».

اقرأ أيضا «البنتاغون»: دور تركيا مهم جوهريا في التصدي لروسيا

ولفت الوزير الأميركي إلى أن موسكو تمضي قدما في تحديث أسلحتها بوتيرة سريعة، معبرًا عن قلقه من استعراض روسيا أخيرًا سلاحها «فرط الصوتي»، معتبرًا أن ذلك يدعم الشبهات حول نمو قدرات روسيا العسكرية و«نيتها تدمير حلف الناتو».

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أكد سابقا أنه لا توجد لدى روسيا أي نوايا عدوانية، وأن التهديد الروسي المزعوم ليس سوى «أكذوبة»، حسب الموقع الروسي.

المزيد من بوابة الوسط