واشنطن تسلم السودان ومصر وإثيوبيا مسودة اتفاق حول سد النهضة

أعلن وزير الري والموارد المائية السوداني الإثنين أن السودان ومصر وإثيوبيا تسلمت مسودة اتفاق من وزارة الخزانة الأميركية حول كيفية ملء وتشغيل سد النهضة الأثيوبي الذي تجري حوله مفاوضات بين الدول الثلاث منذ اكثر من ست سنوات .

ومنذ نوفمبر الماضي دخلت الولايات المتحدة والبنك الدولي كوسيطين لحل الخلافات بين الدول الثلاث حول السد المذكور، وتعقد وفود من هذه الدول مفاوضات في 28 الجاري للنظر في مسودة الاتفاق، وفق «فرانس برس».

بومبيو: حل الخلاف بين مصر وإثيوبيا حول سد النهضة قد يستغرق «أشهرا»

وقال ياسر عباس وزير الري والموارد المائية السوداني للصحافيين «تسلمت الدول الثلاث مسودة الاتفاق من وزارة الخزانة الأميركية لتدرسها وبعدها نجتمع يوم 28 من هذا الشهر في واشنطن». وأضاف عباس «90% من القضايا تم الاتفاق عليها.... وتبقى نقاط بسيطة ولكنها مهمة وهي نقاط فنية. أما النقاط الرئيسية في الملء والتشغيل فتم الاتفاق عليها».

ومنذ عام 2001 تبني اثيوبيا سد النهضة بكلفة 6 مليارات دولار على النيل الازرق، الفرع الرئيسي لنهر النيل. ويثير السد مخاوف السودان ومصر لجهة التأثير على إمدادهما بمياه النيل. وأشار عباس إلى أن المسودة هي ثمرة تفاوض استمر أعواما بين الدول الثلاث.

مفاوضات سد النهضة في واشنطن تخرج بثلاثة قرارات بين مصر والسودان وإثيوبيا

من جهته قال هشام كاهن المفاوض القانوني السوداني للصحافيين «المسودة تقول إن الاتفاقية اسمها اتفاقية ملء وتشغيل السد وتتضمن بنودا تتحدث عن سلامة السد اثناء التشغيل وحول البيئة وكيفية حل النزاعات بين الدول الثلاث».

وأضاف كاهن أن «الاتفاقية تتضمن نصا حول دخولها حيز التنفيذ، وبما انها اتفاقية دولية فلن تدخل حيز التنفيذ بمجرد توقيعها بل بعد مصادقة الدول (المعنية) عليها وفق نظمها الدستورية».

المزيد من بوابة الوسط