نتانياهو عن تحليق طائرة إسرائيلية فوق السودان: «ما ترونه ليس سوى نحو 10%».. ويعد بـ«تغييرات كبيرة»

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن المؤشرات الواضحة عن انفراج في العلاقات مع السودان ودول مسلمة أخرى في المنطقة ليست سوى «البداية». وقال: «ما ترونه ليس سوى نحو 10%. ستأتي تغييرات كبيرة».

وقال نتانياهو في اجتماع مع يهود أميركيين في القدس، مساء الأحد، إن «أول طائرة إسرائيلية مرت أمس فوق السودان. إنه تغيير كبير»، دون أن يذكر أي تفاصيل عن هذه الرحلة، بحسب «فرانس برس».

وخلال لقاء لم يعلن عنه وتاريخه في فبراير في أوغندا، بحث نتانياهو مع رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان في «تطبيع» العلاقات مع السودان. لكن جريدة «هآرتس» الإسرائيلية نقلت عن مسؤول في الحكومة، طلب عدم كشف هويته، قوله إنها «طائرة خاصة» وليست رحلة تابعة لشركة العال الإسرائيلية للطيران.

الجيش السوداني يدعم البرهان بعد لقائه نتانياهو

وأضاف أنه لم يعد هناك سوى عدد قليل من «الدول المسلمة أو العربية حول العالم التي لا نقيم معها علاقات عميقة.. وفي بعض الأحيان تعلن هذه الدول عن ذلك». وبعد لقائه نتانياهو، أكد البرهان أنه لم يعد رئيس الوزراء الإسرائيلي «بتطبيع العلاقات» بين بلديهما.

ويحاول السودان إقناع واشنطن بشطبه من لائحة الدول المتهمة بدعم الإرهاب على أمل جذب المستثمرين والخروج من الأزمة الاقتصادية الخانقة التي يواجهها.