مقتل خمسة عسكريين أفغان في هجوم لـ«طالبان» على قاعدة

أعلنت السلطات الأفغانية، الإثنين، مقتل خمسة عسكريين أفغان على الأقل الأحد في هجوم لطالبان على قاعدتهم في شمال أفغانستان، رغم دخول هدنة موقتة في البلاد حيز التنفيذ.

وأعلن وزير الدفاع الأفغاني «للأسف، قتل خمسة عسكريين من الجيش وأصيب ثلاثة آخرون بجروح»، مضيفاً أن طالبان خسرت أيضاً مقاتلين في الهجوم الذي وقع في شورا خاك في ولاية قندوز التي تشهد باستمرار معارك، وفق «فرانس برس».

يأتي الهجوم بينما تستعد أفغانستان لـ«خفض للعنف» أعلن عنه الأميركيون وطالبان، مع دخول هدنة موقتة وافق عليها الطرفان حيز التنفيذ في 14 فبراير بحسب المتمردين. لكن يبقى مضمون الهدنة التي أعلنها الأميركيون وطالبان لكنها تشمل أيضاً القوات الحكومية الأفغانية، غير واضح.

ويفترض أن تمهد لتوقيع اتفاق بين واشنطن وطالبان تخرج بموجبه القوات الأميركية من البلاد. ويفتح هذا الاتفاق كذلك الطريق لمفاوضات بين طالبان والحكومة في كابل بهدف التوصل إلى اتفاق سلام شامل.

وأعلن عضو في وفد طالبان في الدوحة، الإثنين، لوكالة أنباء محلية أن المفاوضات مع واشنطن كانت «ناجحة»، مشيراً إلى اتفاق يفترض أن ينشر قبل نهاية العام.

المزيد من بوابة الوسط