نيجيريا.. «قطاع طرق» يقتلون 30 شخصا معظمهم مسنون وأطفال ويحرقون منازلهم

عسكري نيجيري في ضواحي داماسك في شمال شرق نيجيريا، 26 أبريل 2017. (أ ف ب)

قتل مسلحون 30 شخصًا في هجوم على قريتين في شمال غرب نيجيريا، حيث تعمد عصابات إجرامية على سرقة المواشي وخطف السكان بهدف الحصول على فدية، حسبما أعلنت الشرطة الأحد.

وهاجم عشرات من قطَّاع الطرق على متن دراجات نارية الجمعة قريتي تسوا ودانكار في ولاية كاتسينا، حيث أطلقوا النار على السكان وأحرقوا منازلهم، وفق «فرانس برس».

وأعلن الناطق باسم الشرطة في كاتسينا، غامبو إيساه، أن «قطَّاع الطرق قتلوا 21 شخصًا في تسوا و9 في دانكار القريبة»، مضيفًا أن «غالبية القتلى مسنون وأطفال لا يملكون القدرة على الفرار». وقال إن قوات الشرطة والجيش انتشرا في المنطقة بعد الهجوم وتم توقيف مشتبه به.

وأحرق المهاجمون بيوتًا وماشية ومحاصيل قبل أن يفروا، كما أكد لوكالة «فرانس برس» توكور موعازو، الزعيم التقليدي لمقاطعة باتساري حيث تقع القريتان. وأكد أيضًا مقتل 30 شخصًا في هذا الهجوم، الذي قال إنه تم «من دون سبب»، مضيفًا: «لم أرَ في حياتي تدميرًا كهذا» في ما كان يشارك بتشييع الضحايا.

وتتعرض قرى ولاية كاتسينا التي يتحدر منها الرئيس محمد بخاري غالبًا لهجمات لصوص المواشي وعصابات تخطف السكان للمطالبة بفدية. وتشن العصابات هجماتها انطلاقًا من قواعد في الغابات الواسعة والمتداخلة في ولاية كاتسينا وولايات أخرى مجاورة.

ويشكل سكان المناطق المستهدفة مجموعات دفاع ذاتية بمواجهة العصابات، ما يعزز العنف أكثر في المنطقة. وقام مسلحون الثلاثاء الماضي في ولاية كادونا المجاورة بإحراق 21 شخصًا وهم أحياء، بينهم 16 شخصًا من عائلة واحدة، في عملية جاءت ردًّا على هجوم عناصر من مجموعة للدفاع الذاتي على معسكرهم.

المزيد من بوابة الوسط