ظريف: ترامب عدل عن لقاء الرئيس الإيراني لأنه محاط بمستشارين سيئين

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال مشاركته في مؤتمر ميونيخ للأمن، 15 فبراير 2020. (أ ف ب)

اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، السبت، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عدل عن لقاء نظيره الإيراني حسن روحاني لأنه يتلقى نصائح سيئة ولاقتناعه بأن النظام الإيراني سينهار.

وأعلن ظريف خلال مشاركته في مؤتمر ميونيخ للأمن، «أعتقد أن الرئيس ترامب يفتقر للمستشارين الجيدين، وهو ينتظر سقوط الحكومة الإيرانية منذ انسحابه من الاتفاق النووي» الإيراني في 2018، وفق «فرانس برس».

وأضاف: «للأسف، لاقت مقترحات (الرئيس الفرنسي إيمانويل) ماكرون و(رئيس الوزراء الياباني شينزو) آبي، كما غيرها، أذنًا صماء لأنه تم إقناع الرئيس ترامب بأننا سننهار، وبالتالي لا يريد التحادث مع نظام ينهار».

وكان الرئيس الفرنسي سعى، بلا جدوى، لتنظيم لقاء بين دونالد ترامب وحسن روحاني في سبتمبر 2019 في نيويورك على هامش انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة، في محاولة لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني.

وقال محمد جواد ظريف إنه إبان الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي، «وعده (مستشار الأمن القومي الأميركي السابق) جون بولتون، بأن من شأن الضغوط القصوى على إيران تركيعها في غضون أشهر».

وتابع: «رحل جون بولتون، وهناك للأسف مَن يريد تقليده ووعد الرئيس بأن اغتيال (قاسم) سليماني سيجعل الناس ترقص في شوارع طهران وبغداد». وقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني بضربة أميركية في يناير في بغداد.

وختم الوزير الإيراني قائلاً: «أعتقد أن النصائح الجديدة التي يتلقاها مغلوطة». وكان ظريف أعلن السبت أن بلاده مستعدة للتراجع، جزئيًّا أو حتى كليًّا، عن الإجراءات التي اتخذتها في سياق تخليها عن التزاماتها ضمن الاتفاق النووي، إذا ما قدم لها الأوروبيون في مقابل ذلك مكاسب اقتصادية «ملموسة».