فرنسا تسجل أول وفاة جراء فيروس «كورونا» المستجد خارج آسيا

أعلنت وزيرة الصحة الفرنسية أنييس بوزان، السبت، وفاة مريض مصاب بفيروس «كورونا» المستجدّ كان يُعالج في مستشفى في فرنسا منذ أواخر يناير، وهو سائح صيني يبلغ من العمر ثمانين عاماً.

وبحسب «فرانس برس»، أشارت الوزيرة الفرنسية خلال مؤتمر صحفي إلى أن حالة الوفاة هذه هي «الأولى خارج آسيا والأولى في أوروبا». وحتى الآن، كانت سُجّلت ثلاث وفيات فقط خارج الصين القارية في الفلبين وهونغ كونغ واليابان.

وفي سياق قريب، أعلن وزير الصحة الياباني، السبت، أن تحاليل جديدة أُجريت لركاب السفينة السياحية التي تخضع للحجر الصحي قبالة سواحل اليابان، كشفت وجود 67 إصابة جديدة بفيروس «كورونا» المستجدّ. وهذا العدد الناجم عن 217 فحصاً إضافياً، يرفع إلى 285 عدد الإصابات بالفيروس في صفوف الركاب وأفراد طاقم سفينة «دايموند برنسيس»، من دون احتساب أحد المشرفين عن الحجر الصحي أصيب بالفيروس أيضا.