تقدم إيجابي في المفاوضات بين واشنطن و«طالبان» بعد مكالمة غني مع بومبيو

الرئيس الأفغاني أشرف غني في قاعدة بغرام الجوية بأفغانستان، 28 نوفمبر 2019 (فرانس برس).

دخلت مفاوضات حل النزاع في أفغانستان بين واشنطن وحركة طالبان في مرحلة جديدة تتسم بالإيجابية، بعد إجراء الرئيس الأفغاني أشرف غني مكالمة هاتفية مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.

وقال الرئيس الأفغاني في تغريدة أمس الثلاثاء: «كان لي شرف تلقي اتصال من مايك بومبيو أبلغني فيه عن إحراز تقدم ملموس في مفاوضات السلام الجارية مع طالبان، وأبلغني وزير الخارجية بمقترح طالبان الهادف لخفض العنف بمستوى ملحوظ ودائم»، معرباً عن سعادته بـ«تطور جدير بالترحيب»، حسب «فرانس برس».

بدوره، أكد رئيس السلطة التنفيذية الأفغانية عبدالله عبدالله بعد مكالمة مماثلة مع بومبيو أن المسؤول الأميركي متفائل بإمكان أن يؤدي خفض العنف والتقدم في المفاوضات الحالية إلى التوصل إلى اتفاق يفتح المجال أمام مفاوضات أفغانية داخلية تؤدي إلى سلام دائم.

لقاء في الدوحة
وقال مسؤول في «طالبان» لوكالة «فرانس برس» إنه من المقرر أن يلتقي الطرفان (الجانب الأميركي وطالبان) بعد ظهر اليوم الأربعاء في الدوحة، حيث يجريان محادثات منذ أكثر من عام. وأكد مسؤول آخر في الحركة استئناف المفاوضات في قطر. وأوضح أنه إذا تم توقيع اتفاق، ستبدأ الحركة بخفض العنف بداية من الجمعة المقبل.

ورفض الرئيس الأميركي دونالد ترامب توقيع اتفاق مع «طالبان» في سبتمبر الماضي، بعد هجوم أدى إلى مقتل جندي أميركي. لكن استؤنفت المفاوضات بعد ذلك في قطر، غير أنها تبدو عالقة حول طلب الأميركيين خفضاً ملحوظاً للعنف من قبل الحركة.