زلزال يضرب بابوا غينيا الجديدة

ضرب زلزال بقوّة 6.2 درجة بابوا غينيا الجديدة، الأحد، بحسب ما أفاد مركز المسح الجيولوجي الأميركي، دون صدور تحذيرات من احتمال وقوع تسونامي أو تقارير عن حدوث أضرار، وضرب الزلزال بعد الساعة السادسة صباحا بقليل بعمق 31 كلم منطقة تقع على بعد نحو 122 كلم جنوب كوكوبو، عاصمة منطقة ايست نيو بريتن، بحسب المركز.

وأفاد كبير خبراء الزلازل لدى وكالة «جيوساينس أستراليا» تريفور ألين بأن سكان المناطق الساحلية القريبة من مركز الزلزال شعروا على الأرجح بـ«هزّة قوية في الأرض» إذ كان الزلزال قريبا من الشاطئ، لكنه أشار إلى أن الكثافة السكانية المنخفضة في المنطقة وتصميم الأبنية المرن ساعدا في الحد من الأضرار الناجمة عن الزلازل.

وقال لوكالة «فرانس برس» إن «منطقة إيست نيو بريتن من المناطق التي تشهد نشاطا زلزاليا كبيرا في العالم وعادة ما تتعرض لزلازل بهذا الحجم مرة أو مرتين كل عام».

وقالت ميريام كويكي التي تعمل في منتجع «كوكوبو بيتش بانغالو» لوكالة «فرانس برس» إن الهزة «لم تكن قوية»، مشيرة إلى أنها لم تر آثاراً لأي أضرار، وتقع بابوا غينيا الجديدة على حزام النار في المحيط الهادئ الذي تشهد باستمرار نشاطات زلزالية بسبب الاحتكاك بين الصفائح التكتونية للأرض، وتعني طبيعتها الجبلية والنائية أن وصول المعلومات بشأن الأضرار الناجمة عن الزلازل إلى المسؤولين ووكالات الإغاثة يستغرق عدة أيام.

المزيد من بوابة الوسط