جندي أفغاني يقتل عسكريين أميركيين اثنين بأفغانستان

أعلن الجيش الأميركي، الأحد، مقتل جنديين أميركيين وجرح ستة آخرين في هجوم نفذه السبت جندي أفغاني في شرق أفغانستان، وقال الناطق باسم القوات الأميركية في أفغانستان، سوني ليغيت، في بيان إن «المعلومات الحالية تفيد بأن فردا يرتدي بزة عسكرية أفغانية فتح النار من رشاش على القوة المشتركة الأميركية - الأفغانية».

وكان الناطق أكد قبل ذلك أن هذه القوات تعرضت لـ«إطلاق نار مباشر في ولاية ننغرهار»، موضحا: أن الحادث «وقع السبت في ولاية ننغرهار بشرق أفغانستان في قاعدة في منطقة شرزاد».

وقال حاكم الولاية، شاه محمود مياكيل، في تسجيل صوتي وزع على وسائل الإعلام إن ثلاثة جنود أفغان جرحوا، وأكد أنه من غير الواضح حتى الآن ما إذا كان عملا متعمدا ارتكبه شخص «متسلل»، أم أنه حادث عرضي، مضيفًا: «لم تحدث مواجهة بين القوات ونحن نحقق حاليا» في الهجوم الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه.

وقال الناطق باسم القوات الأميركية أيضا إن سبب الهجوم «غير معروف حتى الآن»، وفي تغريدة قالت المجموعة السابعة في القوات الخاصة الأميركية أن «عددا» من جنودها قتلوا أو جرحوا، وتكبدت القوات الأميركية العام الماضي أكبر الخسائر منذ انتهاء العمليات القتالية رسميا في أواخر 2014.

وفي ديسمبر قتل عناصر من حركة طالبان تسلّلوا إلى الجيش الأفغاني تسعة جنود أفغان في وسط البلاد، وفي يوليو قتل جندي افغاني عنصرين من القوات الأميركية أثناء زيارتهما قاعدة للجيش الأفغاني في قندهار.