بكين تفتح تحقيقا في وفاة طبيب كان أول المحذرين من «كورونا»

عامل صحي يفحص حرارة المرضى في مستشفى بهونغ كونغ، 4 فبراير 2020، (ا ف ب)

أعلنت هيئة تفتيش صينية الجمعة فتح تحقيق عقب وفاة طبيب كان أول المحذرين من فيروس كورونا المستجد، وتعرض لتأنيب من السلطات الصينية لمجاهرته بالأمر.

وذكرت اللجنة في بيان أن فريق التحقيق سيتوجه إلى مدينة ووهان، بؤرة الفيروس حيث توفي الطبيب لي وينليانغ «لإجراء تحقيق شامل في المسائل المتعلقة بالطبيب لي وينليانغ والتي أثارها الناس»، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وتوفي طبيب العيون لي البالغ من العمر 34 عاما، في ساعة مبكرة الجمعة، كما أعلن مستشفى ووهان المركزي على موقع التواصل الاجتماعي الصيني «ويبو»، إذ أثارت وفاته غضبا وحزنا في خضم أزمة تعيشها الصين بسبب فيروس «كورونا»، الذي أسفر حتى الآن عن وفاة أكثر من 630 شخصا.

وبلغ عدد الإصابات حتى الآن 31 ألف إصابة في الصين، كما اكتشفت إصابات في عشرات الدول الأخرى بهذا الفيروس الذي أسفر عن تفجر أزمة صحية دولية، ولي كان من بين ثمانية أطباء لاحقتهم الشرطة لحديثهم عن انتشار فيروس شبيه بالفيروس المسبب لـ«سارس» (المتلازمة التنفسية الحادة) على مواقع التواصل الاجتماعي في ديسمبر الماضي.

وانتقدت المحكمة العليا الصينية في يناير الماضي شرطة ووهان لمعاقبتها من وصفتهم بـ«المروجين للشائعات»، معتبرة أن الأزمة ما كانت لتصبح بهذا السوء «لو صدق الناس تلك (الشائعات) في ذلك الحين».

كلمات مفتاحية