فرنسا «تتحفظ» على خطة ترامب وتدعو إلى «دولتين حقيقيتين»

وزير الخارجية الفرنسي جان-ايف لودريان يغادر قصر الاليزيه عقب انتهاء اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي، 11 ديسمبر 2019. (أ ف ب)

عبر وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الأحد عن «تحفظات» بلاده حيال خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي مشددًأ على ضرورة «دولتين حقيقيتين».

وقال في مقابلة تلفزيونية «هناك إطار هو القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن. وهناك هدف وهو وجود دولتين يسود أمن بينهما وبحدود معترف بها دوليا، دولتان حقيقيتان مع كافة الصلاحيات المرتبطة بالدول وكذلك مجمل الواقع الديموغرافي والمادي المرتبط بدولة»، وفق «فرانس برس».

تظاهرة بمحيط السفارة الأميركية في لبنان رفضا لخطة ترامب للسلام

وأضاف «ثم هناك منهجية وهي التفاوض. وفي الوضع الحالي المبادرات أحادية الجانب ليست مثمرة آليا بالتالي لدينا علامات استفهام وتحفظات ازاء هذا الوضع». ونفى وزير الخارجية وجود أي التباس بشأن رد الفعل الفرنسي الاول على خطة ترامب كما اعتبر بعض المحللين لدى قراءة بيان وزارته الأربعاء. وأكد لودريان «أشدنا بجهود (ترامب) وليس بنتائج الجهود».

ومنحت إدارة ترامب تنازلات عديدة لإسرائيل، وكانت موضع رفض قطعي من السلطات الفلسطينية. ودعا الوزير الفرنسي إلى مباحثات مع دول المنطقة وبين الأوروبيين «لمحاولة اخذ موقف جماعي».
وقال إن فرنسا تؤيد نقاشا في الأمم المتحدة كما يطلب الفلسطينيون، وأوضح «نقول نعم لنقاش في مجلس الأمن الدولي».

آلاف الأردنيين يتظاهرون في عمان رفضا لـ«صفقة القرن» ويحرقون علم إسرائيل

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعلن السبت أنه سيتوجه الى مجلس الامن للدعوة الى مؤتمر دولي بهدف اعادة احياء المفاوضات مع اسرائيل برعاية اللجنة الرباعية التي تضم روسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط